هل التخدير يشكل خطر على مرضى الاكتئاب


والدتي تعاني من الألم في زراعها وطلب منها الدكتور أشعة رنين مغنطيسي ذهبت لإجرائها ولحسن الحظ كان جهاز الرنين المفتوح وليس المغلق ولكن أمي تعاني رهاب الأماكن المغلقة فخافت من الجهاز وبعد ربع ساعة من بداية الأشعة بدأت بالصراخ فأخرجوها وكانت ترتعش وضربات قلبها سريعة فاقترح الدكتور ان نعيد الأشعة ولكن مع تخدير هذه المرة لذلك أريد ان اعرف إذا كان هناك خطر من هذا التخدير، علما بأنها تعاني من حالة اكتئاب وتتعالج منها منذ 20 سنة فهل هناك خطر من التخدير عليها وشكرا


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. د. أسعد صبر

    أجاب عن السؤال

    استشاري الطب النفسي
    دبلوم وزمالة جامعة الملك سعود في الطب النفسي
    زمالة جامعة ( جونز هوبكنز) الأمريكية في علاج الإدمان


    الأخت السائلة، أهلاً بك ونعتذر عن تأخر الرد عليك بسبب تشابه الاستشارة مع استشارة أخرى تمت الإجابة عليها سابقاً.

    إن كانت لا تزال المشكلة قائمة لديكم، فأعلمك أن الذين يعانون من نوبات الهلع والاكتئاب عادة ما يكون لديهم خوف ورهبة من الأماكن المغلقة والضيقة، وهذا أمر طبيعي يجب أن لا ينظر إليه على أنه مشكلة في حد ذاتها.

    لذلك بحال اضطر الشخص المصاب بالاكتئاب لمعايشة تجربة في مكاان مغلق أو ضيق، فإن من الأفضل إعطاءه دواءً مهدئاً.

    وفي حالة والدتك، من الأفضل اعطائها دواءً مهدئاً عادياً، من نوع زناكس أو غيرها، ولا يوجد خطر عليهم في هذه الحالة إن شاء الله.

    ولكن بالنسبة للتخدير، فإني أرى أن اعطاءها تخدير هو أمر أكثر من اللازم في حالة والدتك، والأمر لا يستدعي ذلك.

    لذلك اعطاءها مهدئاً آنياً سيساعدها على الاسترخاء ويفيدها إن شاء الله.

    متمنين لك وللوالدة الصحة والعافية دوماً.