مرض فقد التوازن الجسدي المتكرر


السادة والسيدات الاطباء / المحترمين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…… استسمحكم عذرا في ان اشرح لكم مشكلتي فهي معقدة وصعبة ، انني اعاني من مرض فقد التوازن الجسدي المتكرر ، وذلك حينما امر بجانب شخص في السوق او اقف امامه ويزداد الامر صعوبة حينما انظر اليه بشكل مباشر ، وحينما اذهب مع والدي او احد اخوتي الى المستشفي او نكون عائدين فانني احس عند مشاهدتي للسيارات او اعمدة الانارة او الاشجار على اطراف الطريق انها تعرفني او تريد السيطرة على، انني حينما اقابل احدا من الاناث كخالتي او عمتي او طبيبة في المستشفى او اقف امامها فاني احس انها تسيطر على فافقد توازني الجسدي واحس بعدها بمشاعر انوثة كأن يكون صوتي ناعما وان لدي ثديين وافقد حينها القدرة الجنسية ويستمر هذا الشعور ليومين واكثر ثم يزول ولكنه يعود بعد ذلك في فترات متقاربة ، اني احس حينما اسمع محاضرة ثقافية فيها قصص وشخصيات متعددة فاني اشعر ان صوت المتحدث هو صوتى وان كل ماقاله من تثقيف او ارشاد انا مقصود به بشكل مباشر وانه لايوجد اشخاص في هذه القصة سواي وكذلك حينما استمع لبعض ايات القران المتعلقة باحكام الزواج او الطلاق فان كلمات هذه الاية تفقدني توازني الجسدي ويعيد الى مشاعر الانوثة التى ذكرتها سابقا ، وكذلك لو سمعت قصة احد سرق مالا او قام بفعل معين فاني احس انني من ارتكب الفعل ،وكذلك حينما اشاهد برنامج تليفزيوني يكون فيه عدد من الاشخاص يتحدثون فاني احس اني معهم واشعر بانفعال شديد لعدم تقديرهم لي كما يجب ، انني احس حينما اشاهد رجلا في السوق او اي احد احس انه شقي الاخر فاحس انه يعرفني فاشعر بارهاق وتعب شديد واكتئاب دائم بسبب هذه المواقف ، انني احس بشكل دائم عدم قدرتي على تكوين مشاعر واحاسيس وايمان او اعتقاد عن اي شئ وان بذلت مجهودي فوجهت جهدي لهذا الغرض فاستمع الى شخص يتحدث او اسمع محاضرة ثقافية ثم اذهب البيت فؤقابل اهلي واجلس معهم فيبدا ينفك ايماني وتذهب ومشاعري واحاسيسي التي تعبت في الحصول عليها ويكون ذلك بسماع صوت شخص ما او بالنظر الى الاشياء المحيطة بي ،اني احس ان كل شئ اسمعه عن الزمن الماضي او الحاضر المقصود به هو الان وهذا السبب يجعلني في حالة يرثى لها فاحس بالقلق الدائم وعدم الاستقرار على شئ معين ، انني حينما اسير في الطريق وانظر الى الاشياء حولي (السيارات ،البنايات ،الاشجار ،الناس ) لا استشعر مسافة قربهم او بعدهم عني بل اشعر ان جميع الاشياء من حولىي قربها واحد فيثير في نفسي الخوف والقلق والشعور بالتقيء والدوار وكذلك حينما اصعد الدرج او انزل من الرصيف الى الشارع فاني اتعثر لعدم احساسي بالمسافة بينهما ،انني بدأت اشعر بهذه المشكلة منذ 15 سنة تقريبا لكني لم اذهب الى احد من الاطباء بخصوص هذه المشكلة ، وانما زرت طبيب الغدد الصماء واجريت عملية استئصال غدة درقية في 2011 ثم زرت الطبيب النفسي بعدها وشخص حالتي انه اكتئاب وذهان واظطراب وجداني ونوبات هستيريا ووصف لي افيكسر اكس ار 300 مل و ليثيوم 600مل وسيروكويل 600 مل وثايروكسين 150 مل ارجو من الله ان يكتب على ايديكم الشفاء والعافية ، والله يحفضكم ويرعاكم .


0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *