ما هي مشكلتي


السلام عليكم
أنا شاب عمري 36 بدأت أشعر منذ حوالي 9 سنين كما أذكر ببعض الألم في المنطقة التي تسبق الحرشفة في القضيب ولكنني لا أذكر متى وكيف بالضبط حصل ذلك. لم أهتم للأمر ولكنني منذ حوالي 6 سنوات ذهبت لطبيب فقال أنه لدي انحناء في القضيب وأنه هو سبب الألم لديك في القضيب وأنا صدقته لأنه فعلا كان فيه انحناء بسيط. المهم بعد أن أجرى لي العملية لم أشعر بأي فرق ولم يتغير شعور الألم لدي أو ربما فرط التحسس. المهم بعد سنة ربما راجعت عدة أطباء هنا في سوريا وكلهم قالوا لي أني لا أعاني من شيء وأن العملية أصلا لم تكن ضرورية لأن الانحناء بسيط جدا وأنني قادر على الزواج لأنني كنت أبحث عن زوجة ولكن هذا الألم كان يقلقني. حتى أن أحد أشهر الأطباء قال لي : “تزوج على كفالتي” ولكن عندما تزوجت بعد حوالي عام أي منذ 4 أعوام تقريبا لم أحصل على انتصاب قوي ليلة الدخلة فلم أستطع ممارسة الجنس مع زوجتي حتى في اليوم الثاني أيضا لأنه حصل نفس الشيء حتى اضطررت ثالث يوم أن آخذ حبة فياغرا لكي أحصل على انتصاب قوي يساعدني على الايلاج وهو ما حصل. بعد تقريبا بدأت ممارسة الجنس تقريبا بشكل يومي مع زوجتي وكان ذلك يحصل فقط عن طريق الفياغرا. كان هدفي الحقيقي خلال 3 أشهر هو الحصول على الحمل وهو ما حصل. بعدها لم أعد أفكر في ممارسة الجنس عن طريق إدخال القضيب في مهبل زوجتي لأنني كنت أنزعج من الفياغرا لأنها توجع رأسي نوعا وبسبب الكلفة أيضا لأن وضعي المادي غير جيد ولأنني لم أشعر ولا مرة من المرات أن زوجتي كانت تستمتع بالعلاقة الحميمة بيننا فكنت أشعر أنها تمارس الجنس فقط لأجلي وخاصة أنني كنت ألاحظ أنها كانت تتألم خلال إدخال القضيب. فبدأت أمارس العلاقة الحميمة معها بعدها عن طريق الاحتكاك الخارجي مع مهبلها وكنت أشعر أنها سعيدة أكثر بذلك وهو أفضل لي أيضا وأهملت موضوع ضعف الانتصاب لدي لقلة فهمي بالمواضيع الجنسية وخاصة عند المرأة ولضعف الحالة المادية لدي. استمر هذا الوضع حوالي عاما ونصف وكانت زوجتي امرأة طيبة أكثر ما يهمها هو إرضائي حتى جاء يوم وقالت لي أنني راحلة لضعفك الجنسي. المهم استطعنا اقناعها بالعودة بعد حوالي أقل من شهر على أساس أن أتعالج من ضعفي والذي قال لي أحد أطباء البولية أن مشكلتي نفسية وحاولنا العلاج عنده ولكنه تبين أنه شخص حقير حاول استغلال وضعنا لصالحه حيث أنه حاول بعد فترة التقرب لزوجتي ولكنها صدته وتوقفنا عن العلاج حتى عادت مرة إلى بيت أهلها. مع العلم أنني أجريت فحص على البروستات وتحاليل توستوستيرون وLH , FSH, Prolactin وصور دوبلار حيث ظهر أن كل النتائج طبيعية. كما أن طبيب آخر قال لي مؤخرا نفس الكلام أن الألم الذي أشعر به في القضيب نفسي وغالبا – كما أشعر أنا أيضا – أنه هو سبب ضعف الانتصاب لأن الألم يشكل عندي ردة فعل أو قد يكون سببا على الأقل وقد يكون هناك سبب آخر نفسي أو جسدي لا أعرفه. فما الحل يا سيدي الكريم ؟ وما هي مشكلتي بالضبط لأنني على وشك أن أجن لأن لا أحد استطاع أن يريحني ونفس الطبيب المشهور هذا يلح علي بالزواج لأنه يقول أنني سليم بدليل الصور والتحاليل ولكنني لا أقبل لأنني أخشى أن أظلم أحد مجددا ؟
أرجو الإسراع بالرد مع بالغ الشكر


0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *