ما هي علامات قرب الولادة؟ ومتى أذهب للمشفى؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركته انا حامل في الاسبوع الـ33 وفى الاسبوع الـ29 أصبت بألم شديد في أسفل الجانب الايمن من البطن لم اتحمله وذهبت الى المستشفى (وقد اجريت منذ ثلاث سنوات عملية الزائدة الدودية ) فقال الطبيب: ان هذا الالم بسبب العملية لان المكان مجروح ولان الرحم يتسع فيسبب الالم وأعطوني مسكنات فقط واستمر الم يومين مع العلم انه لم يتم اجراء اشعه، بل تم فقط قياس نبضات الجنين والانقبضات. لكن قبل 3 أيام اصابني ألم مجدداً واخذت المسكنات واستمر 3 ايام فلا استطيع النوم بسببه أو الحركة أو المشي، فهل سيستمر هذا الم حتى اخر الحمل؟ وهل سيولم اثناء الولادة؟ وهل سيوثر على أي حمل اخر ؟انه الم لا يحتمل على الاطلاق ثانياً الم الظهر مولم جداً لا أستطيع الوقف أو المشي أكثر من 5 دقائق، وأحياناً اقل فهل هذا طبيعي؟ ثالثاً منذ بداية الشهر السادس وفى بعض الاحيان تنزف أنفى دماً وقالت الطبيبة إنه أمر طبيعي لدى بعض الحوامل ولكنه مستمر حتى الان، فهل هذا طبيعي؟ رابعاً أريد أن أعرف ما هي العلامات التي تدل على قرب أو وشوك الولادة لأني في سفر مع زوجي وحدي ولا اعرف متى علي الذهاب إلى المشفى في حالة الولادة ؟ خامساً منذ شهر وانا اشعر أحياناً بضغط يؤلم الى اسفل مع حركة الجنين فما هذا؟ اسفه على الإطالة


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. د. إيمان العبرة

    أجاب عن السؤال

     استشارية أمراض وجراحة النساء والولادة

    الزمالة السعودية في أمراض النساء والولادة

    دبلوم في علاج العقم وجراحة المناظير، جامعة كيل – ألمانيا

    مدير عام مجمع عيادات د. إيمان العبرة


     

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مبروك لك الحمل، ونسأل الله أن يتممه على خير لك

    بالنسبة للألم التي تجدينها مكان العملية فهي آلام غير طبيعية، حيث أن عملية الزايدة أجريت لك منذ ثلاث سنوات كما تؤكدين، لذلك من غير الطبيعي أن تؤلمك الآن.

    لذلك أنصحك بضرورة إجراء أشعة صوتية للتأكد من سلامة المبايض لديك.

    أما علامات الولادة فهي آلام شبيهة بآلام الدورة، وهي منتظمة ومتواصلة، وتترافق مع نزول دم وماء الجنين.

    وعليك الذهاب للمستشفى ما أن تحسي ببداية الآلام المذكورة، على أن تكوني متأهبة لذلك نهاية الشهر التاسع

    نسأل الله لك التوفيق والعافية والولادة الآمنة.