ما هو علاج ألم الجماع بعد الولادة


السلام عليكم لقد أنجبت أول طفل وانتهت مدة الأربعين يوم وعندما عدت لممارسة حياتي الزوجية الطبيعية شعرت بألم شديد جداً أثناء الجماع مما جعلني لم أكمل الجماع وتوقفت أنا وزوجي فوراً، فهذا الألم يشبه ألم ليلة الدخلة بل إنه أشد وأحسستُ أن لحمي يتمزق ورأيت بعض نقاط من الدم مما اضطرنا إلى التوقف، مع العلم أن ولادتي كانت طبيعية وتم عمل غرز (خياطة) في المهبل وقد شفيت هذه الغرز تماماً ولا يوجد بها مشكلة، أريد استشارتكم في وصف علاج أو مرهم أو مخدر موضعي طبيعي للمنطقة حتى أستطيع ممارسة الجماع بطريقة أسهل من هذه مع العلم أنني استخدمت مخدراً موضعياً ليلة الدخلة كانت قد وصفته لي الطبيبة حينما كنت في بلد عربية أما الآن ولأنني أعيش في تركيا فلا أستطيع وصف حالتي لأي من الأطباء أو الصيادلة لأنهم لا يعرفون لغة إنجليزية ولا عربية وفقط يعرفون اللغة التركية بشكل أساسي وأريد منكم المساعدة، أرجوكم أن لا تتأخروا علي في الرد لأن نفسيتي متعبة جداً بسبب ما حصل وأشكركم جزيلاً على تعاونكم


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. د. إيمان العبرة

    أجاب عن السؤال

    استشارية أمراض وجراحة النساء والولادة

    الزمالة السعودية في أمراض النساء والولادة

    دبلوم في علاج العقم وجراحة المناظير، جامعة كيل – ألمانيا.

    مدير عام مجمع عيادات د. إيمان العبرة


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أختي الكريمة.. يجب عليك أن تعرفي أن آلام الجماع بعد الولادة هي آلام طبيعية، وتعاني منها جميع النساء بعد عمليات الولادة.

    على العموم، ننصحك باستخدام المزحلقات (المراهم) أثناء العلاقة الزوجية لتخفيف الآلام، وإذا استمرت الآلام بشكل مستمر، فبفضل مراجعة الطبيب لكشف الخياطة، والتأكد من سلامتها وسلامة الجرح.

    متمنين لك الشفاء العاجل والسعادة في الدارين.