لدي رهاب اجتماعي.. وأخاف من المناسبات الاجتماعية.. فماذا أفعل؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا اعاني من رهاب اجتماعي من الدرجة البسيطة حيث اني اشعر بالتوتر في الاجتماعات ودائما صامت استمع واتفاعل وفقط اتفاعل بالضحك عند ذكر طرفة مثلا ولكن لا اشارك في الحديث ابدا خاصة عندما يكون هنالك من هم اكبر مني سنا وكلما قلت المجموعة او كان هناك اناس متعود عليهم وعندما اخجل يحمر وجهي مما سبب لي عقدة فالاحمرار هو الذي يسبب لي الاحراج الاكبر واصبح بالنسبة لي هو المشكلة الرئيسية ولا تحاولو تبسيط هذه المشكلة بالنسبة لي لانها فعلا محرجة ولا استطيع التفكير في انها ليست كذلك وسؤالي هو هل تطبيق تقنية الحرية النفسية من الممكن ان تكون الحل وارجوا ان تدلوني على اخصائي موثوق به مختص بهذه التقنية في مدينة جدة لاني متاكد ان لمشكلتي جذور او مواقف قد حدثت لي في الماضي وعلى حسب علمي ان تقنية الحرية النفسية تعالج هذه الامور وشكرا لكم واسف على الاطالة


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. د.محمد وصفي

    أجاب عن السؤال

    استشاري الأمراض النفسية

    الحاصل على الزمالة البريطانية

    بمستشفى د.سليمان الحبيب بالقصيم


     

         بما أنه قد تم تشخيص إصابتك بأنها رهاب اجتماعي فيجب أخذ علاج دوائي مثل مضادات الاكتئاب والمكثفة لمادة السيراتونين في المراسلات العصبية للجهاز العصبي وكذلك دواء الاندرال أو البروبرانولول ليساعدك في التغلب على الأعراض الجسمانية التي تصاحب الرهاب.
        وأشجعك بعدم الهروب مبدئياً من المناسبات الاجتماعية حتى ولو بدون مشاركة أولاً ثم بالتدريج ابدأ في المشاركة . ونحن ننصحك بضرورة أن يكون العلاج الدوائي تحت رعاية الطبيب الاستشاري
    سائلين الله لك السلامة والعافية.