زوجي كثير الإحباط والتشاؤم كيف أتعامل معه


السلام عليكم رغم ان زوجي طيب وحنون إلا إنه لديه اللامبالاة والتشاؤم و الإحباط مع العلم بأنه يمارس الرياضة، كيف تنصحوني أن أتعامل معه ؟ وكيف أخلصه من هذه اللامبالاة والتشاؤم.. شكراً لكم


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1.  

    أجاب عن السؤال

    أخصائية نفسية ومرشدة أسرية ومدربة في التميز الشخصي

    متخصصة في الاضطرابات الجنسية النفسية لدى الجنسين


     

    أختي السائلة

    بالنسبة لوجود اللامبالاة لدى زوجك، يجب عليك أولاً معرفة أسباب الإحباط الذي يعيشه، الأفكار التي لديه وتاريخ حياته والمواقف التي عاشها يمكن أن تعطيك تشخيص جيد لمعرفة سبب الإحباط، بعد معرفة السبب ومعرفة الدوافع لها، يمكن لك أن تساهمي في معالجة هذه المشكلة لديه، مثلاً قد يكون متشاؤم بسبب موقف معين تعرض له يوم من الأيام، أو إحباط بسبب إحباط كبير ومتعدد تعرض له خلال طفولته أو عمله مع والديه، بعد التعرف على هذه الأسباب، ما هو السبب والدافع لذلك.

    ركزي عزيزتي على هذه النقطة، وراء أي سلوك فكرة معينة، لذلك نحن من أجل تغيير سلوك أي شخص، يجب أولاً العمل على تغيير أفكارهم. وذلك من خلال التعرف على هذه الأفكار، ونكتبها في جداول، ونرى أثرها السلبي على حياتهم.

    من الصعب تغيير حياة شخص من غير موافقته، لذلك يجب أن تجلسي معه جلسة صراحة، تتعرفي معه على الأفكار السلبية، أسبابها، ونجدولها، ونرى مدى تأثيرها على الحياة الحالية. بعد ذلك يمكن أن نحاول تغيير الأفكار بطريقة إيجابية لديه، ونزرع إيجابيات بدل السلبيات، وسوف تتغير المواقف بعد ذلك.

    أتمنى أن تقومي بالتجربة، وتكتبي لي ما حصل معك، وأنا على استعداد لأن أسمعك وأتابع معك الحالة.

    مع تمنياتي لك بالتوفيق.