حروق من الدرجة الثانية


لدي ابنة تبلغ من العمر ٣ سنوات أصيبت بحروق في فخذيها بسبب انسكاب الشاي عليها، وظهر بسبب ذلك فقاعات وتغير لون الجلد الاخر إلى اللون الاحمر الداكن او بالأحرى قريب من اللون البنيوقد زرت الطواريء في المشفى ووضعو على الحروق مرهم ابيض اللون وغطوه بالشاش وقال لي طبيب الطواري راجع عيادة التجميلسؤالي هل لا بد من ازالة الفقاعات عند طبيب مختص ؟ أم أن الفقاعات تترك وتزول لوحدها.وماذا سيفعل لها طبيب التجميل عند الذهاب إليه؟وهل سيبقى لهذا الحرق أثر في المستقبل؟وفي الختام أشكر لكم حسن تجاوبكم


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. صحة أون لاين

    أجاب عن السؤال


    اهلا بك عزيزي السائل ….

    نعم لابد من ازالة الفقاعات عند الطبيب لان ذلك قد يكون من عوامل الخطورة الشديدة بانسبة لحروق الدرجة الثانية

     

    مادامت الفقاعات غير مفجرة فهي حتما عقيمة  بمعنى ان الفقاعة تحافظ على الجلد عقيما وبعيدا عن التلوث

     

    اما في حال وجود فقاعات كبيرة ومزعجة او معيقة للحركة فيجب ازالتها في العيادة في ظروف عقيمة , تجنبا لتفجيرها من قبل الطفل وبالتالي التسبب بالتلوث , وذلك هو اساس التعامل مع الحروق 

     

    لانعلم عزيزي السائل حجم الحرق ومساحته للتنبؤ بضرورة العمل التجميلي ولكن بشكل عام تزول جميع اثار الحروق والجروح لاحقا لدى الاطفال في هذا العمر المبكر فلا داعي للقلق

    وبالتوفيق انشاء الله