تقشر القضيب


جزاكم الله خيراً على مجهوداتكم في هذا الموقع المبارك، وأحب أن أبشركم بأنكم خير الناس، لأنكم أنفعكم للناس بشهادة رسولنا الكريم.

كنت أفرط في العادة السرية لفترة المراهقة، وللأسف أنا عليها إلى الآن وعمري 23 عاماً، أتركها وأعود إليها، وقد أصبت بعد فترة بأعراض في قضيبي شخصت بصدفية القضيب بعد أن شخصت خطأ على اعتقادي مرتين: الأولى على أنها فطريات والأخرى على أنها أكزيما، وأتعجب من اختلاف تشاخيص الدكاترة.

وسأفصل لكم الأعراض بالتفصيل، بعد الاستمناء اليدوي (قليل من الضغط باليد) يكون هناك احمرار شديد وتسلخ وهيجان في منطقة الجلد الرقيق وراء رأس القضيب من أسفل وبعض النقاط المنفصلة على رأس القضيب من جهة اليسار، حتى إنني لا أطيق لمس هذه المنطقة بيدي أو حتى الملابس، وبعد عملية الاستمناء ومن بداية الاسترخاء ينتفخ القضيب، وما أراه هو انتفاخ جلد القضيب وتعرجه تعرجاً غير منتظماً “انتفاخاً شديدا” (الانتفاخ يكون كبير جداً وبه خنقات، وهذا ما قصدته بتعرجات) ويكون شكله غريبا جداً والجلد وراء رأس القضيب ينتفخ ويصبح الجلد وكأنه وارم.

وهذا الانتفاخ قد لا يكون على القضيب بانتظام يذهب هذا الانتفاخ تدريجياً إلى أن يتلاشى بعد حوالي 8 ساعات، وأرى أن هذه المدة كانت أقل في الماضي، وبعد الهدوء يبقى الاحمرار والتسلخ إلى أن يهدأ الهيجان، وبعد فترة (في أيام) أجد هذا الاحمرار يذبل ويتقشر قشورا رقيقة وكأنه تجديد لجلد تالف (القشور رقيقة وليست خشنة وبيضاء أو ليست محمرة).

استعملت كريم إيلوكون موميتازون فيرات 0.1 % بعد وصفه من الطبيب المشخص أنها صدفية (لم أقل للدكتور عن موضوع الانتفاخ هذا) ويذهب الاحمرار ويرجع الشكل إلى الطبيعي ولا يظهر أي أعراض غريبة (لكن تعود مع الاستمناء) ورغم ذلك مع لمس هذه المنطقة وراء رأس القضيب أشعر بخشونة وأحياناً كأن هناك جروح، وهذا الشعور أشعر به في هذه المنطقة الرقيقة من القضيب وليست يدي (الخشونة أشعر بها من القضيب)، مع العلم أن التقشير هذا لم يأت بعد استخدام الكريم المذكور، وإنما يكون فقط احمرارا وتسلخا ويذهب مع استخدام الكريم ليوم أو يومين، وأحب أن أنوه أن هذه المنطقة أشعر وكأنها مرطبة (قد أكون مخطئا في هذا الحس).

في الحقيقة هذا الموضوع يجعلني ألغي أو أؤجل موضوع الزواج، مع العلم أني حللت سائلي المنوي وكان طبيعيا جداً (65 مليون لكل مليلتر)، ففي الحقيقة أخاف أن أظلم فتاتي معي ولا أشبع رغباتها، الرجاء الإفادة في أسرع وقت، وإن أردتم صوراً للحالة من زوايا مختلفة وأطوار مختلفة يمكنني إرسال الصور ولكن أرشدوني كيف؟ وان تطلب الأمر الذهاب لطبيب، فالرجاء إفادتي باسم وعنوان طبيب ترون فيه الثقة والكفاءة، وأريد معرفة الفرق بين الصدفية والأكزيما؟ وهل الصدفية مرض يصاب به الإنسان أم يولد به؟ هل قشوره تكون خشنة وسميكة عكس التي تظهر معي أم قد تكون رقيقة أيضاً؟ وجزاكم الله خيراً وآسف على الإطالة، منتظر تشخيصكم.


0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *