المخدرات


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،أنا نبيل من المغرب عمري 20سنة تناولت مخدرا يسمى عندنا في المغرب بالمعجون قبل 56 يوما تناولته ليومين متتاليين اليوم الثاني زدت الجرعة أصبت بخدر في جسمي ونوبة من الهلوسة وصداع ودوخة في الرأس وانسداد الشهية وتوتر وخوف من الموت ورؤية ضبابية ونقص بالوزن بعد مرور 5 أيام على الواقعة زرت طبيب عام فأعطاني ثلاث أدوية (رولاكسيوم،ستريسام،أسيتيل لوسين،)بعدها أصبحت أعاني من صداع بالراس وعند مرور46 يوما قررت عمل الحجامة لراسي ولمعدتي فتوقفت عن تناول الادوية،وبعدها أصبحت أعاني من رعشة تاتيني ليلا بالجسد كله وبرودة في أسفل القدمين و الاطراف واصفرار في الجسد كله واضطرابات في نبض القلب وتعرق في الجسم واحس بحرارة في جوف بطني وثقل في الجسم وخمول وتوتر وضيق في التنفس واصبحت اعاني من صعوبة في بلع اللعاب والالم في اسفل الظهر،والم في في فم المعدة والامعاء،أصبحت أعيش أنا وعائلتي جحيما.
ذهبت عند طبيب القلب قال لي قلبك سليم،وانت تعاني من اعصاب في المعدة او مايسمى بالقولون العصبي.بعدها ذهبت الى طبيب الجهاز الهضمي،قال لي انت بخير انت تعاني من توتر ووسوسة واصبحت تدخل في دوامة الاكتئاب ويمكن للمخدر الذي اكلته هو الذي أثر فيك،أعطاني دواء (دومبيريدون 10ملغ،فلوكيتين 20ملغ،ايزوميبرازول 40ملغ،ستريسام) عندما استعملت هذه الادوية لم تعد تاتيني الرعشة والحمى،فقط اصبت بثقل في نبض القلب وثقل في جميع جسمي ودوخة،اجريت فحوصات الدم فاخبروني بان كل شيء سليم ولله الحمد.
انا حاليا اعيش جوا من الحزن والكلابة وخوف من الموت وتوتر وغياب الضحكة عن وجهي وضيق في صدري وخمول وكسل ضعف الشهية لم أعد أعيش روتيني العادي اصبح كل تفكيري مع المرض في حين ان ذاتي سليمة ولله الحمد،الكل ينصحني بعدم التفكير في المرض ومزاولة الرياضة والخروج من هذه القوقعة،والانشغال بشىء ينسيني المرض.
مؤخرا كان مزاجي عصبيا وانفعاليا وكنت امر بازمة،والذي اثر في اكثر هو الهلاوس المخيفة التي عشتها وتانيب وندم شديد على اكلي للمخدر
ساعدوني ارجوكم،اصبحت اعاني من وسوسة الامراض.


0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *