اعاني من توتر مزمن وعصبية زائدة


انا فتاة ابلغ من العمر 27 عاما، اعاني من توتر مزمن وعصبية شديدةوقوة شخصية زادت عن القوة لتصبح وقاحة تتزايد يوم بعد يوم لدرجة انني فقدت السيطرة عليها واصبح من يجلس معي اقل من 10 دقائق يلاحظ حدة التوتر في طريقة حديثي حتى ولو انني داخليا لا اشعر على الاطلاق انني متوترة او يوجد ما يزعجني ولكنني فقط اتصرف بهذه الطريقة دون ان اشعر.
ما دفعني ان اكتب اليكم اليوم كثرة الملاحظات التي تلقيتها من من حولي في العمل في المنزل والاصدقاء كما انني للاسف لا استطيع ان انكرها لانني الاحظها احيانا ولكن بعد ان اتصرف وينتهي الموضوع.
اقل شئ يحدث حولي يستفزني جداً ويزعجني ولعل المثالية التي لا اقصدها ولكن الاحظها في تصرفاتي هي التي تدفعني لهذا.
وعلى الرغم من ادراكي الكامل للمشكلة الا انني لا اتذكرها وانا اتعامل فقط بعد ان انتهي من رد الفعل واشعر بالندم بعد ذلك.
تعبت وسئمت من نفسي ومن صراخي ومن تعليقاتي على اتفه الاشياء لنفسي ولمن حولي فأنا لا ارغب بأن أكون تلك الفتاة العصبية المتوترة دائما والغير قادرة حتى على النقاش او سماع الانتقادات التي احاول امام من ينتقدني بالدفاع عن نفسي ولكنني ادرك وجود هذه المشكلة لدي.
لا احاول ان ابرر سبب التوتر الذي اعاني منه ولكنني اريد فقط ان اعطي نبذة صغيرة لعلها تساعدكم في طرح حلول لي، لم تكن حياتي بالسهلة فقد تعرضت لضغط هائل من حرب وقصف وقتل وموت بحكم الوضع في بلادي إلا انني لا اعلم ان كان هذا سبب كاف.
لا اريد ان اطيل عليكم. ساعدونييييييي رجاءاً.


0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *