اعانى من التبول الكثير


السلام عليكم نظرا لما رايت من مجهودكم فى هذا الموقع بارك الله لكم فلذا عندى استشارة اتمنى المساعدة فيها للضرورة القسوى انا محمد من مصر شاب عمرى ٢٠ سنة كان حدث لى منذ سنتين فى الثانوية العامة فى اخرها انى كنت ادخل الحمام لاتبول كثير ولكن عند تغير مكان المذاكرة اصبحت طبعيا بفضل من الله فعرفت انه كان نتيجة من القلق الشديد بعدها بفترة اصبحت اتبول ايضا مرة اخرى كثيرا ولكن ليس مثل الاول ولكن لعدم اهتمامى بالمذاكرة او الخروج اصبحت لا اهتم بموضوع التبول كنت اعانى منذ هذه الفترة وحتى الان انى اشعر بالاكتئاب كثيرا والقلق الكثير وظروف خاصة سيئة وكنت امارس العادة السرية ولكن بفضل من الله منذ حوالى ٦ اشهر تغير حالى والحمدلله ابتعدت عن العادة السرية تماما واصبحت قارئ لقران والحمدلله واصبحت اواظب على الصلاة والحمدلله لكن مازلت اشعر بالقلق ومنذ ٦ شهور ذهبت هينها لطبيب لارى سبب التبول الكثير لان الموضوع اصبح صعب نتيجة لروجوعى للالتزام والحمدلله فقال لى الطبيب انى اعانى من زيادة املاح بعد تحليل بول وسكر ودم واكد لى انى والحمدلله لا اعانى من السكر فقط زيادة املاح لانى باكل اكعمة حارة كثيرا واكل الحوادق كثيرا واشرب شاى وقهوة كثيرا وصراحة عملت قياس للسكر عدة مرات ولكن الحمدلله معدله طبيعى اعطى لى فوار للاملاح لكن صراحة تناولته عدة ايام ولكن دون تحسن ولو بسيط اسمه urivin فذهبت لدكتور اخر ولكن قال لى انى اعانى من مرض المثانة النشطة واعطانى دواء اسمه uripan ولكن ايضا لم اشعر بتحسن كبير فذهبت لطبيب اخر ولكن هذه المرة مسالك بولية علما بانا المرات الماضية كانو باطنة فقال لى طبيب المسالك بعد اشعة موجات فوق صوتية على البطن والحوض وتحليل بول مرة اخرى انى اعانى فقط من زيادة املاح واعطانى نفس الدواء السابق الا وهو الفوار ابتعدت عن البيبسى والشاى والقهوة والاطعمة الحارة قدر المستطاع والحوادق ولكن دون تحسن نسيت ان اقول انى كنت اعانى من الام فى البطن واسهال كثير ثم امساك ولكن الحمدلله الان لم يعد عندى ايا منهم لكن صراحة انا ارهقت وتعبت من التبول الكثير استيقظ من النوم لاتبول وفى الشارع اتبول وعندما اتبول لا ينزل البول كله دفعة واحدة فداما بعد التبول انزل قطرات من البول مرة اخرى والا لا اشر بافراغ البول كله الموضوع له علاقة بالماء فعندما اشرب ولكن ليس كثيرا يجب ان اتبول واحيانا اتبول اكثر من الماء المشروب اسف للاطالة نظرا لان الدراسة ستبدا باذن الله ،و اتمنى المساعدة للضرورة القسوى وجزاكم الله خيرا


0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *