ابني يخاف كثيرا واخشى عليه أن يكون ضعيف الشخصية بماذا تنصحوني


ابني عمره 3 سنوات ويخاف من أي شئ وهو ذكي ويتفاعل مع اصحابه اخاف أن يصبح ضعيف الشخصية الرجاء مساعدتي


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1.  

    أجاب عن السؤال

    أخصائية نفسية ومرشدة أسرية ومدربة في التميز الشخصي

    متخصصة في الاضطرابات الجنسية النفسية لدى الجنسين


     

    هناك عدة عوامل تساعدنا على تشخيص وعلاج الخوف لدى الطفل، أولاً علينا أن نصنف الخوف، هل هو خوف طبيعي أم لا.؟

    الخوف الطبيعي هو الخوف الذي يتناسب مع العمر والحالة. مثلاً في السن الذي عرضتيه علينا عزيزتي الأم لعمر طفلك فإنه عادة يخاف من الغرباء، من إنفصال الوالدين، وانفصاله عن الوالدين، كأن يكون في مكان مختلف ومنفصل عن مكان والديه. أيضاً يخاف من الأشياء الجديدة التي لا يعرفها، الأشياء الجديدة، مثلاً يرى الهرة أول مرة، أو جهاز غسيل السجاد. قد يخاف من الظلام بحال أحد تكلم عنه أمامه. وقد يخاف من أمور بحال تعرض لمواقف معينة.

    بعد ذلك يجب عليك أن تعرفي أسباب الخوف الذي يعيشه طفلك، من أين أتى هذا الخوف؟ ما هو سببه.؟

    كما أنصحك بضرورة أن يكون لديك تقبل للخوف عند طفلك، وتتناقشي معه حول كلمة الخوف والمخاوف، ويجب أن لا يكون لديك أي استهزاء أو سخرية من خوف الطفل، بل يجب أن يتم تقبله، ونتقبل أطفالنا كما هم.

    أنصحك أن تطرحي قصص تتعلق بالخوف والمخاوف مع طفلك، عمر طفلك أربع سنوات وفي هذا العمر يستوعب أي قصة ترويها له.. ننصحك أيضاً بصناعة بعض التجارب التي تزيد من شجاعته، كأن تطلبي منه أن يأتي لك بشيء من غرفة ليس فيها أحد، أو تكون على شكل لعبة، تضعي مثلاً جسر من اليمين واليسار وتعودي طفلك على أن يحتاز هذا الجسر. يمكن أن تصنعي قصص من الخيال يعيش فيها طفلك مواقف فيها القليل من الخوف ويتخطاها، كأن يكون الطفل رجل أطفاء ويعمل على إطفاء الحريق. وهذه من الألعاب التي تنمي شخصيته وتساعده على التخلص من الخوف إن شاء الله.