أنا على حافة الانهيار الضغوط الأسرية والكبت الجنسي والعجز المالي يحاصرني


تحية طيب وبعد ,, في الحقيقة أنا حائر فالموضوع طويل جدا لكني يبدو أني احتاج لإستشارة نفسية بأختصار أنا أتعرض لضغوطات غير عادية من فترة طويلة بسبب بيئة أسرية غير طبيعية مليئة بالعنف والمشاكل المالية وسوء التدبير ,, رغم أني أضحي كثير الااني موضع أهانة وليس أحترام قررت الإبتعاد قليلا عن العائلة مؤخرا فأنا مميز جدا في عملي ودراستي ولكني أحسست أنا هذا الضغط سيفقدني الشيء الوحيد الجيد في حياتي وهي درجة الماجستير التي اعمل عليها أنا قريب من الأنهيار هذه المشاكل مترافقة مع كبت جنسي وعوز مالي وسوء في الإدارة وتدبير الأمور لم اصلي منذ فترة طويلة أنتقم من نفسي بالأكل والتدخين وغرفتي غير متربة ومشتت الذهن وأفكر بالمستقبل كثيرا وأحس أيضا بمآسي الماضي ,, وجائت أخيرا الأحداث في العالم العربي لتكون الضربة القاضية ولأشعر بالعجز التام ,, لا زلت متماسك لكني فعلا على حافة الإنهيار حصلت على منحة حكومية ولا اريد خسارتها و العلاج النفسي مكلف جدا أفديوني جزاكم الله عني وعن المسلمين كل خير وهل جلسات العلاج النفسي وان كانت مكلفة قد تفيد ,, شكرا لكم .


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. د.عصام جمعه

    أجاب عن السؤال

    استشاري الطب النفسي
    الحاصل على البورد الأمريكي


     

    أهلاً بك أخي السائل..
         أنت بالفعل تحتاج لزيارة طبيب نفسي لتقييم حالتك بشكل عام وذلك لأنه يتضح من حديثك أنك مصاب بالاكتئاب، إذ أن كثرة الضغوط النفسية قد تؤدي للتعرض لهذا المرض وتتمثل أعراضه بالشعور بالحزن المستمر ، قلة التركيز وتشتت الذهن ، فقدان الرغبة في القيام بأي عمل ، مشكلات بالنوم وفقدان الشهية للأكل ، الإحساس بالخمول والتعب الدائم ، عدم القدرة على اتخاذ قرار ، كذلك من الأعراض القلق والعزلة الاجتماعية عن الناس والتفكير في الانتحار
        والعلاج النفسي له فاعلية كبيرة في الحالات البسيطة والمتوسطة وهو عبارة عن 16 جلسة تسمى بالعلاج السلوكي المعرفي.
    نسأل الله لك الفرج والتوفيق في حياتك كلها.