أقمت علاقة غير شرعية وأشعر بعلامات مرض الإيدز فهل أصبت به


السلام عليكم, لن اطيل عليكم انا فتاة عزباء عمري 27 لقد اغواني الشيطان لاول مرة بحياتي وقمت بعلاقة غير شرعية مع رجل مطلق (……). ولما كنت عم اقرا على النت قرات عن احتمال الاصابة بمرض الايدز وخاصة انو انا لما كنت عم امسح من ورا لقيت نقطتين دم. قرات الاعراض وبلشت الوساوس وخاصة انو بعدها مباشرة بيوم صار معي رشح وتصبب عرق بس كنت متعرضة قبل لمكيف. بعدين صار معي مثل ثقل على صدري وانحلال بأعصاب يدي ورجلي بس كنت طالعة من الحمام ونمت ووجهت المروحة علي. جبت دكتور للبيت فحص تنفسي وضغطي ولساني وقالي كلو عادي ومجرد قلق ووساوس وشي نفسي وعطاني فيتامين ب 12. وصرت كل يوم اتامل حالي لاحظت ظهور حبوب بيضاء صغيرة على الشفة العليا فقط لا تؤلم ولا فيها تقرحات وموجود جزء منها على جنب بس ما اعرف من وين اجت وخايفة والسؤال معقول هالحبوب من معدتي؟ حكيت مع الرجل وصار يضحك وقالي انو سليم وانا عم اتوهم وانو هو عامل من شي 4 او 5 اشهر تحاليل لكتب كتاب وانو كلو سليم. عايشة بصراع مع نفسي وندم ومنتظرة بعد شي شهر ونصف اعمل تحاليل. الوسواس حيموتني خاصة انو الايدز ما يظهر اوام ويمكن الشخص ما يكون عارف حالو لو مصاب او لا. ممكن حدا يطمني؟


تعليق واحد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1.  

    أجاب عن السؤال

     

     

    الأخت السائلة

    قرأنا استشارتك واطلعنا على مخاوفك التي كتبتيها. ونود أن نؤكد لك على أمرين

    الأول: أن الله سبحانه وتعالى ما حرم شيء إلا حفاظاً على حياة وصحة وعافية الناس، وما أباح شيء إلا لمصلحة الناس، ولقد قمت بأمر محرم، بغض النظر عن مسألة الإصابة بمرض فإنه أغضب الله تعالى، فقد انتهكت حرمة من حرمات الله عز وجل مرتين، مرة بالوقوع في الزنا، ومرة بالطريقة التي ذكرتيها. لذلك يجب أن تسألي عن كفارة هذا الأمر عند أهل العلم، وتحرصي على التوبة النصوحة، لعل الله سبحانه وتعالى أن يغفر لك هذه الكبيرة. وأن تعاهدي نفسك بعدم الوقوع في هذه الخطيئة مرة أخرى، ولك في الزواج الشرعي وسيلة مباحة في العلاقة الجنسية.

    ثانياً: أن الإصابة بمرض الإيدز واردة جداً في العلاقات المحرمة، ولها دلالات وعلامات كما قرأت وتقرأين في المواقع الطبية المتخصصة. وبعض العلامات التي ذكرتيها قد تكون جزء من علامات الإيدز لا سمح الله ، مع العلم أنها يمكن أن تكون بسبب الأمور التي ذكرتيها من برد وحساسية وغيرها.

    ومن المستحيل تشخيص هذه الأمراض من خلال الإنترنت، بل يجب أن تخضعي لفحص الكشف عن الإيدز بأي طريقة كانت. وذلك لتجنب نقل هذه العدوى لا سمح الله إلى غيرك.

    ننصحك بزيارة أي مركز طبي، وطلب إجراء كشف عن مرض الإيدز بشكل يحافظ لك على السرية، ولا تتهاوني في ذلك.

    سائلين الله أن يتوب عليك، وأن يكون ما تشعرين به هو وساوس. ونؤكد على ضرورة التوبة والاستغفار فقد اقتفرت إثماً كبيراً، ولكن الله تواب على من تاب.