طرق علاج تساقط الشعر

تساقط الشعر يعتبر حالة حيث يكون عدد الشعرات المتساقطة تفوق تلك النامية بشكل كبير. ويزداد تساقط الشعر بشكلٍ طبيعي في فصلي الخريف والربيع

طرق علاج تساقط الشعر
تساقط الشعر يعتبر حالة حيث يكون عدد الشعرات المتساقطة تفوق تلك النامية بشكل كبير. ويزداد تساقط الشعر بشكلٍ طبيعي في فصلي الخريف والربيع، ويجب أن تدفع هذه الظاهرة إلى اتخاذ إجراءات عندما لا يتم استبدال الشعر المفقود بإعادة نمو الشعر الجديد. في الحالة الأخيرة سيكون من الحتمي أن نرى ظاهرة ترقق الشعر عند النساء وبداية انحسار خط الشعر لدى الرجال.
غالباً ما يكون رد فعل العديد من الأشخاص الذين يعانون من أعراض واضحة لتساقط الشعر المبكر هو التقليل من شأن المشكلة أو إخفائها، آملين أن يتوقف هذا تلقائيًا. عادة ما يؤدي غياب المبادرة مع سنوات من التأخير إلى تفاقم المشكلة، لذا يجب على المرء أن يجرب حلًا بدلًا من تجاهل فقدان الشعر دون محاولة جادة للعثور على علاجات فعالة.

العلاجات الطبيعية في كثير من الأحيان غير كافية

بالنسبة للكثيرين ممن يتجنبون مواجهة فقدان الشعر بسبب انعدام الوعي أو ضعف الشخصية، هناك العديد ممن يلجؤون إلى أساليب “العلاج الذاتي” أو العلاجات التقليدية، ولكن في أغلب الأحيان تكون هذه الإجراءات غير كافية لإنقاذ الشعر من السقوط أو التدهور الجمالي.
العناصر الطبيعية هي أساس أي علاج طبي أو أدوية، ولكن إذا أخذت بجرعات غير صحيحة ودون أن يتابع العلاج من قبل شخص مختص قد تكون غير كافية أو غير مقيدة لعلاج لهذه المشكلة. لهذه الأسباب، العلاجات الطبيعية مثل ” الألوة فيرا أو روزماري أثبتت أنها غير فعالة.

الطرق الأكثر استخدامً في علاج تساقط الشعر

الغذاء والموازنة الغذائية

الرعاية والاهتمام في اختيار الغذاء وفي تناول كمية كافية من البروتينات والفيتامينات والعناصر الضرورية، بالتأكيد يساهم في تعزيز صحة الشعر.

المكملات الغذائية

يفترض الأشخاص الذين يأخذون المكملات أن الشعر يميل إلى السقوط من حالة ضعف يمكن تعويضه بتناول مادة غذائية. من ناحية أخرى، تكون المكملات فعالة فقط عندما تعوض عن نظام غذائي يفتقر إلى المواد الكافية. في هذه الحالات، تكون مفيدة في تقوية الشعر، ولكنها نادرًا ما تكون قادرة على إيقاف أو الحد بشكل ملحوظ من الترقق الذي في معظم الحالات له أسباب وراثية أو نفسية أو جسدية.

علاج تساقط الشعر بالكيراتين

من المعروف أن الشعر لدينا يتكون أساسًا من الكيراتين، والكثير من الناس يعتقدون أن زيادة تناول هذا البروتين يؤدي إلى نمو الشعر بشكلٍ أفضل. تمامًا كما في حالة من المكملات الغذائية التي لا يمكن تجاهل أن هذه العلاجات هي مفيدة في عملية تعزيز وإعادة هيكلة الشعر، ولكن يجب علينا أيضًا أن ندرك أن هذه العلاجات لا يمكن أن تكون حاسمة في علاج الشعر المتساقط لأنها لا تعالج أسباب المشكلة.

تدليك الجلد

تدليك الجلد مفيد بلا شك في تحسين تدفق الدورة الدموية في الجلد والشعر وتوصيل المواد المغذية إلى بصيلات الشعر. إن التدليك ممتاز أيضًا لتحفيز الغدد الدهنية وإنتاج المزيد من الدهون التي تحد من مشكلة الجاف. لكن التدليك لأسف بعيد كل البعد عن المساهمة بشكلٍ كبير في منع تساقط الشعر.

العلاج الدوائي لتساقط الشعر

من الواضح أن علم الصيدلة له حضور مهم في سوق العلاج المضاد لتساقط الشعر. المنتجات التي تعتمد على فيناسترايد هي العلاجات الدوائية ضد تساقط الشعر والتي أظهرت فعالية معينة. فيناسترايد هو دواء صناعي صنع في البداية بهدف علاج سرطان البروستات، والمفاجأة أنه أثبتت فعاليته في احتواء مشكلة تساقط الشعر.

تقنيات علاج تساقط الشعر

التكنولوجيا مثل الليزر تستخدم لتحسين الإنتاجية في فروة الرأس. ينبغي النظر في العلاجات الفعالة لتعزيز الأوعية الدموية في بصيلات الشعر.

كيف يتم تحديد أفضل وسيلة لعلاج تساقط الشعر

من أجل تحديد أنسب تركيبة من التقنيات كعلاج لفقدان الشعر في مكان معين، من الضروري أن يتم التمحيص المسبق لفحص شامل للشعر والجلد. في كثير من الحالات، لا يحدث تساقط الشعر بسبب الأمراض الحقيقية (التي يمكن أن تكون طبية بحتة)، ولكن بسبب الشذوذات الجلدية وتحت الجلدية التي يمكن علاجها بالاعتماد على متخصصي الشعر.
لا يمكن إيجاد حل لفقدان الشعر إلا من خلال علاج شخصي يتم دراسته بناءً على النتائج الأولية لاختبار الشعر. يتضمن هذا الفحص بتحليل 50-100 شعرة تحت المجهر من أجل تقييم صحة الشعر في المراحل الثلاث التي تميز حياتها: النمو (anagen) ، الانقلاب (catagen)، والراحة (telogen).
تتيح نتائج الاختبار للخبراء تطوير علاجات مصممة خصيصًا تم تطويرها لتقوية الشعر ووقف التساقط دون استخدام الأدوية التي قد تكون ضارة بصحتنا.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *