علاج انتفاخ البطن والغازات

إذا كنت ممن يعانون من النفخة في المعدة وزيادة الغازات في البطن والأمعاء فإننا سنقدم لك في هذا المقال الحل المناسب الذي يساعدك في علاج انتفاخ البطن والغازات

علاج انتفاخ البطن والغازات
ينطوي علاج انتفاخ البطن والغازات بالضرورة على معرفة أي الأسباب التي أدت إلى هذه المشكلات في المعدة والأمعاء، فغالبًا ما تكون مشكلات النفخة في المعدة والأمعاء والغازات نتيجة خلل في عمل الجهاز الهضمي بسبب بعض التغيرات الهرمونية أو حتى بسبب تناول أطعمةٍ غذائية تؤدي إلى عسر الهضم وغيرها من المشكلات.

وبصرف النظر عن عدم الرضا عن هذه الحالة، يمكن للغازات أن تسبب عدم ارتياح معوي. ونحن في هذا المقال سنسعى جاهدين لاكتشاف الأطعمة التي تسبب هذه المشكلة كما أننا سننصحك بتجنب بعض أنواع الأدوية وتقدم لك نصائح غذائية في هامة تساعدك في علاج انتفاخ البطن والغازات وتخفيف الأعراض التي تنتج عنها وجعلها تختفي نهائيًا.

طريقة علاج انتفاخ البطن والغازات

كما قلنا سابقًا يمكن أن يكون السبب وراء انتفاخ البطن والغازات في الجهاز الهضمي غير معروف، على الرغم من أن النظام الغذائي هو ما يسبب المشكلة هذه على الأغلب.
شريطة ألا يكون عسر الهضم وانتفاخ البطن الغازات نتيجةً لمعاناتك من أمراض محددة، فإن علاج انتفاخ البطن والغازات وتفادي الأعراض المزعجة الناجمة عنه يتكون من ثلاثة عوامل وهي:
1. إجراء تغييرات في النظام الغذائي.
2. تناول الأدوية التي تخفف النفخة والغازات.
3. خفض كمية الهواء التي يتم ابتلاعها وإدخالها إلى الجهاز الهضمي.

التغييرات في النظام الغذائي

يوصي الطبيب عادةً بالتوقف عن تناول بعض أنواع الأطعمة التي تسبب مشكلة النفخة في البطن وتزيد من الغازات في الجهاز الهضمي، مثل البقوليات أو الكرنب. وسوف ينصحك الطبيب أيضًا بتناول أنواع من الوجبات النادرة ومحدودة الدهون لتقليل الإحساس بالنفخة.
ومع ذلك، من الصعب تحديد نمط معين وواضح لمساعدة الجميع في علاج انتفاخ البطن والغازات لأن الأطعمة التي تنتج الغازات عند بعض الناس وتسبب النفخة في البطن لديهم، قد لا تحدث نفس التأثير عند أناسٍ آخرين، وبالتالي فإن التجربة وحدها فقط هي ما سيحدد نوع ونمط النظام الغذائي الأكثر ملاءمة بالنسبة لك والذي يخفف عسر الهضم لديك ويخلصك من أعراض النفخة في والغازات في المعدة والأمعاء.

تناول الأدوية التي تخفف النفخة والغازات

هناك العديد من أنواع الأدوية المتاحة للشراء من الصيدليات ومتاجر بيع الأدوية بدون وصفة طبية، والتي تساعد على الحد من الأعراض. بعضها هي مضادات الحموضة أو المنتجات التي تحتوي على سيميثيكون أو ثنائي الميثيكون. هذا الأخير هو  من العوامل التي تمنع وتحد من تشكل الفقاعات الهوائية في الأمعاء بحيث يتم طرد الغازات بسهولة أكبر. كما أن أقراص الكربون المنشط تكون فعالة عند تناولها قبل الوجبات.
بالنسبة للمرضى الذين يعانون من غستروبرسس أو الأمعاء المتهيجة، فسوف يصف الأخصائي دواء معدي (مثل ميتوكلوبراميد) أو مضاد للتشنج.

خفض كمية الهواء التي يتم ابتلاعها وإدخالها إلى الجهاز الهضمي

سيقدم الطبيب لك بعض النصائح لتقليل كمية الهواء المبتلع والذي يدخل إلى داخل جهازك الهضمي سواء مع تناول الطعام أو بدونه، مثل:
• تناول الطعام ومضغه ببطء.
• تجنب مضغ العلكة أو الحلوى.
• إصلاح الأسنان التالفة بسرعة.
• تقليل استهلاك الكربوهيدرات والبقوليات (الحمص والفاصوليا والعدس) والمشروبات الغازية.
• تجنب الخضراوات المجففة (القرنبيط أو الملفوف).
• تجنب الإكثار من شرب القهوة.
• تناول الخضار الورقية المطبوخة، مثل الشوربة السويسرية أو السبانخ.
• أكل اللحم المشوي مع القليل من الدهون.
• أداء تقنيات الاسترخاء بهدف القضاء قدر الإمكان على التوتر والإجهاد.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *