علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة

إن علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة وحديثي الولادة يتطلب عنايةً خاصة، وغالبًا ما يقلق الآباء عندما يسعل طفلهم الرضيع ويتساءلون عما يمكن فعله

علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة
إن علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة وحديثي الولادة يتطلب عنايةً خاصة، وغالبًا ما يقلق الآباء عندما يسعل طفلهم الرضيع ويتساءلون عما يمكن فعله، وهنا ستجدون بعض النصائح وبعض العلاجات الهامة والمفيدة

الكحة عند الأطفال حديثي الولادة

إن الجهاز التنفسي للمواليد حديثي الولادة ضعيف للغاية، مما يعرضه لخطر أكبر مقارنة بالراشدين.
السعال والكحة الأكثر شيوعًا عند الطفل تكون من أصل فيروسي، وبالتالي لا تحتاج إلى دواء لعلاجها وللتخفيف من الأعراض وتعزيز الشفاء، ومع ذلك، فمن المستحسن اللجوء إلى بعض العلاجات الطبيعية.

علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة بطرق طبيعية

غسل الأنف هي علاج ممتاز لمنع وعلاج الكحة عند الأطفال من جميع الأعمار. لغسل الأنف فإنك تحتاج إلى إبرة خالية ومحلول الفسيولوجية مشترك: أملأ الحقنة بـ 3 أو 4 سم مكعب من المحلول ملحي ورشه في فتحة الأنف الأولى ثم الثانية مع الحرص على أن يكون رأس الرضيع مائلًا قليلًا.
إذا كانت هذه الطريقة غير ملائمة، فيمكنك استخدام قوارير من المحلول الفسيولوجي يمكن التخلص منها مباشرة في فتحات أنف حديثي الولادة، وهي موجودة في جميع الصيدليات والمتاجر المتخصصة في منتجات الطفولة المبكرة. لكنها أغلى قليلًا من العبوات الفسيولوجية الأكبر، لكن في الواقع هي أيضًا أكثر عملية وصحية. عندما يعاني الرضيع من الكحة أو السعال، يجب إجراء التنظيف على الأقل مرتين يوميًا في الصباح والمساء.
إضافةً لذلك، غسل وتنظيف الأنف بهذه الطريقة مفيدٌ جدًا للأغراض الوقائية، وفي هذه الحالة يمكن تنظيف الأنف كل يوم، ويفضل أن يكون ذلك في المساء قبل وضع الوليد على سرير النوم.

طرق أخرى من أجل علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة 

بالإضافة إلى غسل الأنف، في حالة الكحة عند الوليد، يمكن أن يكون مفيدًا:
اجعل رأسه مرتفع قليلًا في السرير، من أجل إبقائه مرتفعًا بالنسبة للجسم. في الواقع، السعال أكثر تواترًا عندما تكون مستلقيًا وهذا يدعم راحة الطفل.
اجعل الطفل يشرب السوائل وخاصةً الماء قدر المستطاع؛ في الواقع، الترطيب المناسب يعزز الشفاء بشكلٍ أسرع لأنه يساعد أيضًا على تخفيف وحل المخاط.
يجب إبقاء الطفل دافئًا في بيئة رطبة بشكلٍ كافٍ، دون تغطيته كثيرًا لتجنب التعرق المفرط.

العلاجات التي لا ينبغي استخدامها في حالات الكحة عند الوليد

يجب عدم استخدام بعض العلاجات الطبيعية أو غير المألوفة على الأطفال حديثي الولادة وهذه العلاجات المحظورة هي:
يعتبر العسل علاج جيد للسعال والكحة ولكن غير ضار إذا أطعمته للأطفال حديثي الولادة. يوصى بتناوله فقط من قبل الأطفال فوق سن سنة واحدة.
موانع الاحتقان الأنفية لإزالة انسداد الأنف لا ينبغي استعماله على من هم أقل من 12 سنة من العمر لأنها لها تأثير مضيق للأوعية يمكن أن تسبب آثار جانبية خطيرة.
ماذا عن المضادات الحيوية؟
يمكن أيضًا استخدام المضادات الحيوية من أجل علاج الكحة عند الأطفال أقل من سنة وحديثي الولادة، ولكنها مفيدة فقط إذا كان السعال ناتج عن مرض بكتيري، وإن شرط استخدام المضادات الحيوية لعلاج الكحة عند حديثي الولادة هي أن توصف من قبل طبيب الأطفال بعد فحص الطفل الصغير وتقييم حالته وتشخيصها بالشكل الصحيح.
ملاحظة هامة: يجب دائمًا استشارة الطبيب في حال اسمرت الكحة أو السعال لأكثر من يومين، ولا يجب أبدًا إعطاء الطفل أي أدوية بما فيها الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية إلا بعد وصفها للطفل من قبل الطبيب. اتبع هذه النصيحة دائمًا ولا تحاول تطبيق أي علاج بنفسك.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
1
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *