تقنية جديدة تمكنك من علاج آلام الظهر في 10 دقائق

إذا كنت ممن يعانون من آلام الظهر المزمنة فإنك ستجد في هذا المقال كل ما تحتاجه من أجل علاج آلام الظهر في 10 دقائق وبسرعة ودون آثارٍ جانبية.

تقنية جديدة تمكنك من علاج آلام الظهر في 10 دقائق
كشفت دراسة جديدة أن أكثر من 80٪ من الأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر المزمنة الذين تلقوا علاجًا فرديًا لمدة 10 دقائق من الترددات الراديوية لا يشعرون بالألم بعد عام كامل وهكذا فإن هذه التقنية تساهم في علاج آلام الظهر في 10 دقائق فقط،

ويقول الباحثون إن تقنية العلاج الإشعاعي النبضي الموجّهة باستخدام الأشعة المقطعية يمكن أن تساعد في تخفيف آلام أسفل الظهر المزمنة.
تم اختبار العلاج الجديد والجراحي على 80 شخصًا يعانون من آلام أسفل الظهر المزمنة أي آلام أسفل الظهر التي تستمر لمدة 3 أشهر على الأقل، بسبب وجود انزلاق غضروفي.

كيف يتم تطبيق تقنية علاج آلام الظهر في 10 دقائق

ويحدث انفتاق القرص الغضروفي، والذي يشار إليه أيضًا باسم “انزلق” أو “تمزق” القرص، عندما تبرز الأقراص بين الفقرات، أو “الفتق”. هذا يمكن أن يؤثر على الأعصاب في العمود الفقري ويسبب الألم، وخاصة في أسفل الظهر.
“إن جذر العصب عبارة عن بنية حساسة تصبح ملتهبة عندما تصاب وتسبب الألم”، كما يقول الدكتور أليساندرو نابولي، الباحث الرئيسي في الدراسة، من جامعة سابينزا في روما في إيطاليا.
“يتفاعل الجسم مع انقباض العضلات، مما يقلل من المسافة بين الفقرات، ويتم إنشاء حلقة مفرغة.”
بالنسبة إلى 90 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر بسبب القرص المنفتق، تختفي الأعراض خلال 6 أسابيع. ولكن بالنسبة للـ 10 في المائة المتبقية، من غير المرجح أن تساعد العلاجات الطبية الحالية وحدها في تخفيف الألم. في الحالات الشديدة، تعتبر الجراحة لتخفيف الضغط العصبي هي الخيار الأفضل.
“هناك فجوة كبيرة”، يقول الدكتور نابولي، “بين العلاجات المحافظة لضغط الأقراص وفتق والإصلاحات الجراحية والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة والنزيف وفترة طويلة من المستشفى.”
ولكن ربما اكتشف هو وزملاؤه خيارًا بديلاً للعلاج أقل حاجة بكثير في الجراحة.
الباحثون قدموا مؤخرًا النتائج الجديدة في جمعية الطب الإشعاعي في الاجتماع السنوي في أمريكا الشمالية، الذي عقد في ولاية شيكاغو الأمريكية.

كيف يتم هذا العلاج

يتضمن العلاج الجديد استخدام التصوير المقطعي المحوسب (CT) للمساعدة في توجيه إبرة إلى القرص الفقري والجذر العصبي للمريض، ثم يتم إدخال مسبار في الإبرة. ولمدة 10 دقائق، يقدم المسبار نبضات من الطاقة الكهربائية إلى المنطقة المصابة.
“بعد هذا العلاج، يزول الالتهاب والألم،” ويوضح الدكتور نابولي. “مع استرخاء العضلات، تعود المسافة بين الفقرات.”
على مدى 3 سنوات، اختبر الباحثون هذه التقنية على 80 شخصًا يعانون من آلام أسفل الظهر المزمنة الناجمة عن الانزلاق الغضروفي. كان المرضى يعانون من الألم لمدة 3 أشهر على الأقل، وفشلوا في الاستجابة للدواء أو ممارسة الرياضة.
توحي الدراسة بأن آلام أسفل الظهر قد تكون كلها في العقل، حيث يقترح الباحثون أن العديد من حالات آلام أسفل الظهر قد تكون نفسية.

النتائج التي حصل عليها العلماء

بعد جلسة واحدة فقط من إجراء الترددات الراديوية النبضية الموجهة بالتصوير المقطعي المحوسب، كان 90٪ من المشاركين قد تعافوا من الألم في غضون شهر، وظل 81٪ من هؤلاء الأشخاص متعافين من الألم لمدة عام كامل.
” لقد كانت النتائج غير عادية. لقد تم تخفيف الألم عند المرضى واستأنفوا أنشطتهم الطبيعية في غضون يوم واحد”.
ولاحظ الباحثون أن ستة من المشاركين كانوا بحاجة إلى علاجٍ ثانٍ، وكانوا يعتبرون “مستجيبين جزئيين”.
والأهم من ذلك، أن 90 في المئة من الأشخاص تمكنوا من تجنب الجراحة، حسب ما ذكره العلماء، ولم يواجه أي من المشاركين آثارًا جانبية.

أستنتاج …

استناداً إلى النتائج التي توصلوا إليها، يعتقد الدكتور نابولي وفريقه أن تقنية الترددات الراديوية النبضية الموجّهة باستخدام الأشعة المقطعية يمكن أن توفر خيارًا فعّالًا للغاية في العلاج للأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر.
ويخلص الدكتور نابولي إلى أن “التقنيات المتطورة مثل هذا العلاج الموجه قد يساعد عددًا كبيرًا من المرضى على تجنب الجراحة”

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
1
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *