أسباب وعلاج تورم القدمين للحامل

سنتطرق في هذا المقال إلى أسباب وعلاج تورم القدمين للحامل فإذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة فتابعي القراءة لمعرفة كافة المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع.

أسباب وعلاج تورم القدمين للحامل
سنتطرق في هذا المقال إلى أسباب وعلاج تورم القدمين للحامل فإذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة فتابعي القراءة لمعرفة كافة المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع.

قد يكون تورم القدمين خلال الحمل من الأعراض الطبيعية، لكن يجب أيضًا الانتباه إلى أن هذا التورم يمكن أن يشير إلى وجود مشاكل أكثر خطورة، وبالتالي ينبغي زيارة الطبيب لتحديد أسباب وعلاج تورم القدمين للحامل بالطريقة التي يراها مناسبة لحالتكِ.
ينطوي الحمل من ناحية على زيادة في حجم الرحم، مما يعوق الارتجاع الوريدي، ومن ناحية أخرى تغير هرموني عميق. هذان العاملان هما سبب التورم والثقل في الساقين، والتي يمكن أن تسبب أيضًا اضطراباتٍ في الدورة الدموية وحتى ظهور الدوالي. العوامل الخارجية مثل الحرارة يمكن أن تجعل الاضطراب أسوأ.
هذه المشكلة، التي لا تعتمد على العمر ولا على الكيلوجرامات الزائدة في جسم المرأة، تؤثر على الأمهات الصغيرات والكبيرات على حدٍ سواء.

أسباب تورم القدمين والساقين خلال فترة الحمل

قد يكون هذا التورم ناتجًا عن واحدٍ أو أكثر من هذه العوامل البسيطة:
• زيادة حجم الرحم الذي يعيق رجوع الدم من الساقين إلى القلب.
• التغيرات الهرمونية التي تحصل في جسم المرأة خلال فترة الحمل.
لكن هناك بعض الحالات الخطيرة التي يمكن أن تسبب التورم والتي ينبغي عندها استشارة الطبيب مثل:
• تسمم الحمل.
• إصابة القدم أو الكاحل.
• الوزمة اللمفية.
• جلطات دموية.
• القصور الوريدي.
• الالتهاب في القدمين بسبب مرض السكري.
• الأثار الجانبية لبعض الأدوية.

علاج تورم القدمين والساقين خلال الحمل

لمنع التورم، من الضروري أن تكون الأم المستقبلية نشيطة، على سبيل المثال، المشي. إنه أمر مثالي لتجنب الأقدام المتورمة، يمكنكِ المشي لمدة نصف ساعة بوتيرة سريعة، على الأقل مرتين في اليوم. ومن الجيد أيضًا ممارسة بعض الرياضة المناسبة للنساء الحوامل.
ارتداء الجوارب الضاغطة خلال النهار والاسترخاء مع رفع ساقيكِ يساعد أيضًا على التخفيف من اضطراب الساقين والقدمين المتورمتين. جوارب الضغط تسهل الارتداد الوريدي وتوفر شعورًا لطيفًا بالراحة في الساقين.
بالنسبة لعلاج التورم في الساقين، يمكنك استخدام مزيلات الاحتقان ومستحضرات التجميل المنعشة الغنية ببعض الزيوت العطرية مما يهدئ الشعور بالثقل. توفر الكريمات والمواد الهلامية المنعشة الراحة للقدمين والساقين المتعبتين، خاصةً إذا تم تطبيق ذلك بانتظام. ولتعزيز عملها، من المستحسن جعلها تخترق الجلد من خلال التدليك حتى يتم امتصاصها بالكامل.
تجنب الوقوف لفترة طويلة جدًا. فعندما تكونين جالسة، استخدمي مساند الأقدام وقومي بتغيير وضعية الجلوس في كثير من الأحيان. ويمكن للنوم مع رفع قدميكِ قليلًا بمساعدة وسادة أن يفيدكِ.
الملابس الضيقة والسراويل ليست جيدة لأم المستقبل. فالملابس المريحة والفضفاضة أيضًا تساعد في تعزيز الدورة الدموية وتدفق الدم، وفي حال لاحظتِ تورمًا في الساقين والقدمين لديكِ، فإن القياس المثالي هو بين ثلاثة وخمسة سنتيمترات إضافية.
استهلاك التوت البري أو مستخلص التوت البري يعزز الدورة الدموية وهو مناسبة خاصة في حالة التورم في الكاحلين والتشنجات والشعور بالوخز في الساقين. هناك أيضًا عقاقير مضادة للأوبئة تعتمد على المواد المستخرجة من التوت البري، والتي يجب أن تؤخذ وفق وصفة طبية، كما تقوم خصائص فيتامين C النشطة بتعزيز جدران الأوعية وتسهيل الدورة الدموية، وتخفيف القدمين والساقين المتورمتين.
زيادة استهلاك الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة. أيضًا، بعض الأطعمة المشار إليها للحفاظ على تدفق الدم لا يجب أن يفتقر النظام الغذائي الخاص بك منها من بينها، السمك والثوم والبصل والكراث.
يجب أن تقومي بتخفيف كمية الملح التي تتناولينها دائمًا، لأنه يمكن أن يعزز احتباس السوائل، خاصةً في منطقة القدمين والساقين مما يؤدي إلى تورمها.
لتطهير الجسم من أكبر عدد من السموم، من الضروري شرب لتر ونصف لتر أو لترين من الماء في اليوم. سوف تقومي بذلك طالما أن الطبيب النسائي لا يخبركِ خلاف ذلك.

الانتباه إلى الأمور المقلقة

المظاهر المفاجئة في الأطراف أو الزيادة الملحوظة في اضطراب تورم الساقين والقدمين هي من الأعراض التي يجب مناقشتها مع طبيب أمراض النساء، لأنها مميزة ويمكن أن تكون علامةً على تسمم الحمل، وهي متلازمة خطيرة محتملة تصيب الأم والطفل، والتي تتجلى من خلال ارتفاع ضغط الدم وحدوث خللٍ في الكلى. ولعلاج تسمم الحمل فإن عليكِ القيام بالعديد من الإجراءات، حيث يتطلب تسمم الحمل الراحة المطلقة للمرأة الحامل، وفي الحالات الأكثر خطورة، تناول الأدوية التي تساعد على خفض ضغط الدم.

شارك المقال مع أصدقائك

ما هو رد فعلك؟

أحببتها شكراً أحببتها شكراً
0
أحببتها شكراً
ناقشتم مشكلتي ناقشتم مشكلتي
0
ناقشتم مشكلتي
سأجرب العلاج سأجرب العلاج
0
سأجرب العلاج
لم تعجبني لم تعجبني
0
لم تعجبني
المادة ممتعة المادة ممتعة
0
المادة ممتعة
زدتم حيرتي زدتم حيرتي
0
زدتم حيرتي
لم استفد شيء لم استفد شيء
0
لم استفد شيء

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *