خمس حالات وفاة في السعودية بسبب فيروس شبيه بالسارس

خمس حالات وفاة في السعودية بسبب فيروس شبيه بالسارس

قالت السعودية إن خمسة أشخاص توفوا جراء الإصابة بفيروس جديد قاتل من نفس عائلة متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارز) بينما يرقد شخصان آخران في العناية المركزة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن وزارة الصحة قولها في بيان إنه تم رصد حالات الإصابة السبع في محافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية.

وكان رجل سعودي توفى في مارس آذار بسبب إصابته بالفيروس الذي ينتمي إلى عائلة الفيروسات الإكليلية أو التاجية.

 

والفيروس من نفس عائلة الفيروسات المسببة لنزلات الانفلونزا الشائعة وكذا الفيروس الذي أدى إلى تفشي مرض سارز القاتل الذي ظهر لأول مرة في آسيا عام 2003.

والفيروس الجديد لا يطابق تماما فيروس سارز ولكنه مشابه له ولبعض الفيروسات التاجية الأخرى التي رصدت في الخفافيش. ولم يرصد الفيروس بين البشر حتى ظهر في الشرق الأوسط العام الماضي. وأكدت السعودية والأردن وبريطانيا ظهور حالات إصابة بها.

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني مؤخراً: إنها رصدت 27 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس بين البشر على مستوى العالم بينها 16 حالة وفاة.

وأعلنت المنظمة أمس الجمعة 3 مايو 2013، عن اكتشاف إصابة ثلاثة أشخاص جدد بالفيروس التاجي الجديد القريب من فيروس سارس في السعودية.

 

وبحسب فرانس برس أشارت المنظمة في بيان إلى أن المصابين الثلاثة هم حالياً في وضع حرج، مضيفة أن الحكومة تجري تحقيقا حول هذا الوباء.

واعلنت وزارة الصحة السعودية هذا الاسبوع ان خمسة اشخاص توفوا في المملكة جراء اصابتهم بهذا الفيروس التاجي.

وادت تفشي وباء سارس (الالتهاب الرئوي اللانمطي الحاد) الى وفاة اكثر من 800 شخص في الصين في العام 2003، ما ادى الى اعلان حالة طوارئ طبية حول العالم. إلا أن الفيروس الجديد يختلف عن سارس، خصوصاً لكونه يتسبب بقصور كلوي سريع.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *