السعودية تشهد ولادة أصغر مولودة في العالم بعد 24 أسبوع فقط

السعودية تشهد ولادة أصغر مولودة في العالم بعد 24 أسبوع فقط

في حالة سابقة ونادرة على المستوى المحلي والعالمي، شهد مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل في الرياض، ولادة طفلة بعد ٢٤ أسبوع فقط من حمل والدتها بها، وبوزن بلغ ٤٥٠ جرام فقط.

وقالت مصادر في مستشفى الإمام لموقع صحة أون لاين: إن الأطباء أمروا بتخريج الطفلة الخديجة اليوم الثلاثاء، بعد أن بلغ وزنها 2 كيلو جرام تقريباً. مؤكدة أن الطفلة تتمتع الآن بصحة ممتازة، وأنها ترضع رضاعة طبيعية، وتتمتع بتطور روحي وحركي طبيعي.

وأكدت صور الدماغ وفحص شبكية العينيين أن الطفلة سليمة.

من جانبه أشار استشاري حديثي الولادة ورئيس قسم العناية المركزة للأطفال الدكتور عمار حمدي العمري (والذي أشرف على هذه الطفلة) بأن هذه الحالة تعد من الحالات النادرة جداً على المستويين المحلي والعالمي والتي يكتب لها النجاح.

وبين في تصريح له، أن الطفلة ولدت بتاريخ ٥/٢/ ١٤٣٥ وتم عمل الإنعاش لها بنجاح تام كما جرى وصل الطفلة بجهاز التنفس الصناعي ووضع قسطرة شريانية ووريدية عن طريق السرة من أجل إعطاء المحاليل والأدوية اللازمة.

وأعطيت الطفلة الجرعة الأولى من السرفاكتنت كما أعطيت بعمر ست ساعات دواء الأندومتاسين الذي يقي من النزف داخل الدماغ وأعطيت لاحقاً جرعتين إضافيتين من السرفاكتنت فضلاً عن المضادات الحيوية اللازمة.

وأضاف الدكتور عمار أنه جرى عمل تصوير للقلب وتبين أنه سليم فضلا ًعن أشعة صوتية للدماغ بينت سلامة الدماغ وعدم وجود أي نزيف

وبعد عشرة أيام تم فصل الطفلة عن جهاز التنفس الصناعي بنجاح وكانت قد بدأت التغذية في اليوم الخامس من العمر. وبعد عشرة أيام تم إيقاف المضادات الحيوية، وبعد حوالي مائة يوم من وجود الطفلة بالعناية تم تخريجها، وهي بصحة ممتازة.

مدير مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل الدكتور عتيق القرني أشاد بدوره بجهود الأطباء والتمريض بالقسم وأكد على حرص وزارة الصحة على توفير الكوادر الطبية المتخصصة والمتميزة لخدمة المرضى وتوفير أحدث الأجهزة لاستقبال مثل هذه الحالات. مقدماً شكره لمدير عام الشؤون الصحية الدكتور عدنان لتوفيره الأجهزة اللازمة التكميلية لهذه الحالة في حينه وبشكل عاجل وفي زمن لم يتجاوز الأربعة وعشرين ساعة مما ترتب عليه خروج الحالة في أتم صحة وعافية.


شارك المقال مع أصدقائك

0
1 share

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *