وفاة ولي العهد السعودي الأمير سلطان بعد تدهور حاد في صحته

وفاة ولي العهد السعودي الأمير سلطان بعد تدهور حاد في صحته

 

توفي فجر اليوم السبت 22 أكتوبر 2011م، ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، بعد أن تدهورت حالته الصحية مؤخراً، ونقل إلى نيويورك لتلقي العلاج فيها.

وقال الديوان الملكي في بيان له اليوم: إن الملك عبدالله بن عبدالعزيز ينعي أخيه الذي انتقل إلى رحمة الله فجراً خارج المملكة، إثر مرض عانى منه.

وكان الأمير الراحل يشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام في المملكة العربية السعودية.

وتوجه البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية بالتعزية للشعب السعودي، مضيفاً أن الصلاة على جثمان الأمير الراحل، الذي كان في العقد الثامن من عمره، ستتم عصرالثلاثاء 25 أكتوبر في مدينة الرياض، قبل أن يدفن في مقابر العود.

 

وسبق للأمير سلطان إجراء عملية جراحية عام 2009 في نيويورك لأسباب لم يكشف عنها، كما تردد على المغرب لفحوصات طبية في الفترة الماضية، وبقي هناك في فترة نقاهة لعدة أشهر.

وتسبب المرض الذي تعرض له ولي العهد السعودي لتغيّبه فترات طويلة عن المملكة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث كان يخضع لفحوصات طبية وعلاج.

وكانت مصادر إعلامية غربية سرّبت احتمال إصابة الأمير الراحل بمرض السرطان، الأمر الذي لم تؤكده أي جهة سعودية.

وعرف عن الأمير سلطان حبه للخير ومساعدته للمحتاجين، خاصة المرضى والاطفال، الذين تم تخصيص عدد من المستشفيات والمراكز الصحية المتطورة لخدمتهم.

 

ويتقدم موقع صحة أون لاين، إلى حكومة وشعب المملكة العربية السعودية، بأحر التعازي، سائلين الله تبارك وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جنانه.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *