وجبة متكاملة تحسّن الذاكرة وتؤخر شيخوخة الدماغ

وجبة متكاملة تحسّن الذاكرة وتؤخر شيخوخة الدماغ

لم يعد الحصول على وجبة غذائية تحسّن الذاكرة وتؤخر الشيخوخة حلماً صعب المنال، بعد أن تمكّن فريق طبي أمريكي من تحديد المكونات الغذائية لهذه الوصفة بدقة، والتي تتميّز بأنها مفيدة جداً للدماغ.

الفريق العلمي الأمريكي من جامعة بوستون، لم يخف سر هذه الوصفة، بل كشفها لوسائل الإعلام، مشيراً إلى أنها غنية بـ"الكولين" وهو أحد الفيتامينات من مجموعة "Bوالذي يساعد على إبطاء عملية شيخوخة الدماغ البشري، كما يساهم في  تحسين الذاكرة.

ويقول العلماء: إن هذا الفيتامين موجود في لحم الدجاج والبيض والسمك البحري والفول.

 

واستنتج العلماء أن الذين يتناولون الكولين بكميات كبيرة أظهروا أفضل النتائج في اختبار الذاكرة وكانوا أقل تعرضا لتغيرات المخ المرتبطة بعملية الشيخوخة، حيث قد يصاب شخص بالخرف.

و نقلت صحيفة "ديلي مايل" البريطانية، عن العالمة "رودا آو" إحدى المشرفات على الدراسة قولها: "إن النظام الغذائي له تأثير في جسم الإنسان بما في ذلك الدماغ". ولكنها شددت على أنه ليست هناك مادة غذائية يمكن أن تشكل وسيلة سحرية للتخلص من الخرف.

وتابعت الخبيرة قائلة: "أنا اعتقد أن التغذية السليمة والمتنوعة مهمة جدا لمتوسطي العمر بشكل خاص".

وكانت دراسة سابقة قد أظهرت أن النظام الغذائي الذي يشمل السمك والخضر وزيت الزيتون له أيضا تأثير ايجابي على الذاكرة.

 

واعتمدت الدراسة الأخيرة التي أجريت في هذا المجال على تحليل حالة القلب. وشملت الدراسة 1400 شخص تتراوح أعمارهم بين 36 و83 عاما وجب عليهم الرد على أسئلة معينة تخص نظامهم الغذائي اليومي، ثم خضع هؤلاء لاختبار الذاكرة والقدرات الذهنية. وتبين أن الذين تناولوا المواد الغذائية الغنية بالكولين أظهروا نتائج أفضل من سواهم، حيث تبين أنهم أقل عرضة لأمراض أوعية المخ الدموية والنوبات القلبية والخرف.

وينصح الأخصائيون الرجال بتناول 550 ملغراما من الكولين يوميا، وتبلغ هذه الجرعة للنساء 425 ملغراما.

وعليه، تكون هذه الوصفة مكونّة من الأغذية التالي: لحم الدجاج، البيض، السمك البحري، الفول، زيت الزيتون، الخضار.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *