دراسة تؤكد أن الشوكولاه تنقص الوزن

دراسة تؤكد أن الشوكولاه تنقص الوزن

 

     نزف أخبار سارة لعشاق الشوكولاته . جاء في دراسة قام بها باحثون من جامعة كاليفورنيا (سان دييغو) أن الأشخاص الذين يتناولون الشوكولا تكون لديهم قابلية لانقاص وزنهم أكثر من غيرهم.
     بياتريس كولومب التي سهرت على هذه الدراسة وظهرت أخيراً على أرشيف الطب الداخلي، أكدت في تصريحاتها التي أدلت بها لجريدة الموندو الإسبانية بالقول: " لقد قمنا بفحص اللذين يتناولون الشوكولاه و لاحظنا عدم وجود أي زيادة على مستوى حجم الوزن. حتى وإن قل النشاط الجسمي و تم تناول سعرات حرارية قليلة لدى شخص ما فالشوكولاه تعمل مفعولها بالرغم من العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على زيادة الوزن".
     وأظهرت الشوكولاه في عدة تجارب متفرقة بأنها تمتلك محاسن و نقاط ايجابية تفيد ضغط الدم ، و الحساسية للأنسولين و نسب الكوليسترول لأن الشوكولاه غنية جداً بالمغذيات النباتية المضادة للأكسدة لاسيما احتوائها على مستخلص ماء نبتة السنط الكادي( نبتة استوائية اسيوية) . وهذه المادة يمكن أن تساعد باستشعار الأنسولين في الدم خاصة عند ضغط الدم. بالمقابل عند تناول الشوكولاته و بسكرياتها و احتوائها على سعرات حرارية تثير مخاوف حول استهلاكها و مخاوف زيادة الوزن. هذا ما صرح به الباحثون حول هذا الموضوع.
 
     أجرى الباحثون الدراسة على 1018 شخص (رجال و امرأة) تتراوح أعمارهم بين 20 و 85 سنة. تم اخضاعهم لمجموعة من الأسئلة حول تناولهم للشوكولاه و تناولهم لأغذية أخرى مثل الفواكه و الخضار بالإضافة للمواد التي تحتوي على سعرات حرارية. و تابعوا قياس الوزن وتابعوا كم مرة يمارسون أنشطة رياضية باليوم على طول أيام أسبوع.
"كان متوسط عمر المشاركين 57 سنة و 68 % منهم كانوا ذكور و متوسط تناول الشوكولاه لديهم مرتين بالأسبوع و يمارسون تمارين رياضية ثلاث مرات كل سبع أيام".
     هذه هي الخطة التي وضعها الباحثون، و كانت النتائج أن الأشخاص الذين تناولوا كاكاو استفادوا من انقاص الوزن أحسن من الذين تناولوا الكاكاو بكميات أقل. و قد تم تعزيز هذه النتائج و الملاحظات عن طريق تجريب مجموعة من الخطوات الفرعية كاستهلاك سعرات حرارية والقيام بأنشطة رياضية وفي ظروف أخرى التي يمكن أن تغير من النتائج.
و أضاف الباحثون معلقين "منتجات الشوكولاه تكون في الغالب غنية بالسكر و الدهون و لاحتواء الكاكاو على هذه المواد فإنه يزيد من الوزن. و هذا العمل لا يستثني بأن بعض أنواع الشوكولاه تسبب زيادة الوزن أو تغير في ملامح الجسم حتى و إن تم تناول الشوكولاه بشكل معتدل".
 
     و رغم كل شيء تبقى الطبيبة كولومب مصرة على أن الدراسة التي أجريت أعطت نظرة أشمل حول التفاعلات الكيميائية للشوكولاته و هذا لحساسية الشوكولا للأنسولين، و من تمكنها أيضاَ في تخفيض ضغط الدم ، و لها تأثيرات جانبية في التفاعلات الكيميائية التي ما تكون غالباً مرتبطة بالسمنة و زيادة الوزن
اعتماداً على كل هذه المعطيات خلصت العالمة و فريقها الى اقتراح بإجراء أبحاث أخرى على بعض الأشخاص لأنه يجب الاستفادة من الفوائد الأيضية للكاكاو.
و ما دامت الشوكولاه هي الحل الأمثل للحصول على هذه الفوائد المذكورة ، كررت مديرة الدراسة قائلة " إن دراستهم لم تهتم إلا بالشوكولاه فقط ، لذلك فيجب الاهتمام بكيفية اعداد الشوكولاه و تحضيرها . ويجب تجنب ادماج الدهون المهدرجة عند إعداد الشوكولاه. المهم هو التركيز على كيفية إعداد المواد الأولية الدهنية المستخلصة من زبدة الكاكاو".
 

شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *