تطوير معجون أسنان يرمم المينا التالفة ويقضي على الحساسية

تطوير معجون أسنان يرمم المينا التالفة ويقضي على الحساسية

معجون اسنان ثوري ، يساعد على إعادة بناء مينا الأسنان التالفة يمكن أن يحقق قريبا إغاثة للذين يعانون من حساسية الأسنان.
 طور الباحثون في تايوان مواد يمكن أن تشكل طبقة ملاطية دائمة على مناطق مكشوفة من الأسنان مسؤولة عن التسبب في الألم عند تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة.
 
واحد على الأقل من كل خمسة بالغين يعانون من حساسية الأسنان عند نقطة معينة , وخاصة عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 50 سنة. 
حساسية الأسنان تحدث نتيجة التعرض التدريجي لأجزاء داخلية لينة من الأسنان تقع تحت المينا الصلبة، والمعروفة باسم "العاج".
ويتكون العاج من أنابيب صغيرة مملوئة بالسائل وتخرج من الأعصاب في جذر السن.
 
 
 
تتأثر بالتغيرات المفاجئة في درجات الحرارة التي تحدث عند تناول الطعام أو الشراب البارد والساخن. او الأطعمة الحلوة 
حركة السوائل في الانابيب تتسبب بتنبيه المستقبلات الميكانيكيه بالأعصاب في جذر السن، مما يسبب الألم الحاد
 
البروفيسور تشون بن لين، وهو باحث في كلية طب الأسنان في جامعة تايوان الوطنية، وزملاؤه يدعون أن لديهم الحل
وقد طورت هذه المواد باستخدام كربونات الكالسيوم والسيليكا التي يمكنها ختم أنابيب العاج المكشوفة وتحفيز تجديد المينا.
 
وقال البروفيسور لين: "إن طبقة الكريستال بيوميمتيك يمكن أن تكون بمثابة حاجز أكثر موثوقية لحماية أنسجة اللب "في الواقع، هذه الطبقة قد تكون بمثابة محفز للتمعدن عن طريق تغلغل أيونات الكالسيوم.
وفي حين وضعت بعض معاجين الأسنان للمساعدة في تقليل الألم من حساسية الأسنان، فهي مؤقتة فقط وتتطلب استخدام مستمر لمنعه من العودة.
ويأمل الباحثون أيضا أن تستخدم لعلاج وإصلاح الأضرار الطفيفة للأسنان الناجمة عن التسوس ويقلل من الألم الناجم عن رقائق الأسنان.

شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *