نصف سكان الهند يقضون حاجتهم في العراء

نصف سكان الهند يقضون حاجتهم في العراء

إن كنت تجد حماماً في كل مرة تحتاج فيها لإخراج ما في أمعائك، فإن هناك الملايين الذين لا يجدون حماماً لقضاء حاجتهم.

هذا ما كشفه لنا اليوم العالمي للمراحيض، والذي بات يشكل تحدياً جديداً للأمم المتحدة، حيث يوجد نحو 638 مليون شخص في الهند (وهو يقدر بنصف عدد الهنود تقريباً) لا يستعملون المرحاض ويقضون حاجتهم في العراء.

وتقول الأمم المتحدة: إن لديها تحدياً كبيراً لمعالجة مشكلة ندرة المراحيض في الهند لأنها تؤثر سلباً على الأطفال كالإسهال وغيرها من الأمراض المرتبطة بعدم وجود الصرف الصحي وعدم وجود مكان آمن نظيف لقضاء حاجة الإنسان.

 

ووفقاً لليونيسف فإن 53% من سكان الهند أي ما يقارب 1.2 مليار شخص لا يستخدمون الحمام لقضاء حاجتهم.

ولكن الأمر المشجع هو أن هذا الرقم قد تحسن بعد ما كان 63.6% في عام 2001.

وحسب احصائيات الأمم المتحدة فإن 1.8 مليار شخص في العالم من أصل 7 مليارات أصبح لديهم خدمات صرف صحي منذ عام 1990. وبقي حتى الآن 15% من سكان العالم لا يستخدمون الحمام أو خدمات الصرف الصحي.

 

وتقول وكالة المعونة المائية بأن أن عشرين بلداً يمثلون ال80% من 1.1 مليار الذين يقضون حاجتهم في العراء وأغلبهم في جنوب أسيا وأفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى وان 526 مليون امرأة لا يمتلكون مكان آمن لقضاء حاجتهم.

وبحسب منظمة الأمم المتحدة فإن قضاء الحاجة في العراء خطر جداً وهو واحد من الأسباب الرئيسية للإسهال وأن كل يوم حوالي 3000 طفل في سن الرابعة أو أغلبهم لم يكمل عامه الثاني يموتون بسبب عدم وجود خدمات الصرف الصحي.

كما قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تصريح باليوم العالمي للمراحيض يجب جعل المرافق الصحية من أولوية التنمية العالمية.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *