كوكاكولا تعترف بوجود منتجات مضرة في مشروباتها

كوكاكولا تعترف بوجود منتجات مضرة في مشروباتها

اعترفت شركة كوكاكولا، بوجود منتجات مضرة في مشروباتها الرائجة حول العالم، وأكدت أنها سوف تقوم بإزالة هذا المكون الضار قريباً.

وتعد كوكاكولا أكبر منتج للمشروبات في العالم، ويوجد المكون الضار في أكثر من منتج لها، وعدة أنها ستزيله بحلول نهاية العام الحالي.

وتأتي هذه الخطوة عقب تقديم مذكرة الكترونية، وبعد العثور على زيت نباتي بروميني، في بعض مشروبات الفواكة مثل فانتا، ومشروبات الرياضيين مثل باوريد.

والزيت النباتي البروميني (BVOهو أحد الزيوت النباتية التي تخلط بالبروم، ويستخدم كمثبت للطعم في المشروبات التي لها طعم الفواكة، للمساعدة على بقاء طعم الليمون الطبيعي والصناعي في المشروب.

ويعكس القرار التحركات المتزايدة للشركات لإعادة النظر في بعض الممارسات، استجابة للضغط الجماهيري.

وقد بدأت الحملة ضد استخدام الزيت النباتي البروميني على يد الشابة سارة كافاناغ، من ولاية ميسيسيبي، التي تساءلت لماذا كان يستخدم هذا العنصر في المشروبات التي تستهدف الرياضيين الذين يحرصون على ممارسة حياة صحية.

وكان الآلاف من المواطنين قد وقعوا على المذكرة الإلكترونية التي أعدتها كافاناغ، ووضعتها على موقع Change.org، للمطالبة بإزالة الزيت النباتي البروميني من مشروبات كوكاكولا، وفقاً لشبكة البي بي سي البريطانية في تقرير لها اليوم الأربعاء 7 مايو.

ومن المقرر أن تستبدل كوكاكولا هذا المكون بسبب المخاوف من أن أحد عناصر هذه المادة المضافة عثر عليه أيضا في مثبطات اللهب، وهي مواد تستخدم في إطفاء الحرائق.

وكانت شركة بيبسي، المنافسة الرئيسي لكوكاكولا، قد أزالت هذه المادة الكيماوية من مشروبها للرياضيين "غاتورادالعام الماضي.

وقال متحدث باسم بيبيسي، أن لدي الشركة خططا أوسع للتوقف عن استخدام الزيت النباتي البروميني، "ونعمل بجدية لإزالتها نهائيا من باقي مجموعة منتجاتنا."

وتستخدم بيبسي هذا المكون في مشروبات "ماوانتن ديو" و"أمب إنرجي درينكس".


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *