منتجات تخسيس الوزن في الأسواق غير آمنة

منتجات تخسيس الوزن في الأسواق غير آمنة

 

     جددت هيئة الصحة في أبوظبي، الهيئة التنظيمية والرقابية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، تحذيرها للجمهور من استخدام منتجات تخسيس الوزن، وطالبت الجمهور بعدم الانخداع بما يروجه مسوقو تلك المنتجات، ووسائل الدعاية التي يستخدمونها .

ويؤكد الناس حاجتهم لتحديد ما هي المنتجات الآمنة وما هي المنتجات غير الآمنة، مطالبين بالكشف عن أسماء المنتجات بشكل واضح وصريح، كي لا تبقى الأمور غير واضحة.. حيث يدفعهم هذا التعتيم على أسماء المنتجات غير الآمنة إلى استهلاكها وشراءها.

 

     جاء ذلك بعد أن قامت الهيئة بمعاينة وتحليل 60 عينة لمنتجات مختلفة قامت باستلامها من قبل الجمهور طلباً للتحليل والتأكد من سلامتها، منها 30 منتجاً تستخدم في تخسيس الوزن، وتبين بعد تحليلها أن ما يقارب 15 منتجاً من منتجات تخسيس الوزن مغشوشة بمادة السيبوترامين، مادة كانت تستخدم دواء لتخسيس الوزن وقد تم سحبها من الأسواق بعد أن تبين أن مخاطر استخدامها تفوق الفوائد المرجوة منها، حيث إنها قد تؤدي إلى آثار جانبية متعلقة بالقلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم، عدم انتظام دقات القلب، أو مادة الفينولفثالين الممنوع استخدامها في الأدوية منذ زمن طويل وذلك لأنها مادة مسرطنة .

 

     وقال الدكتور علي عبيد آل علي، مدير دائرة التنظيم الصحي في هيئة الصحة  أبوظبي، إنه مع ارتفاع معدلات السمنة في أوساط الشباب والأطفال في العالم بما فيها دولة الإمارات، ويزداد الطلب على منتجات تخسيس الوزن وعلى الرغم من توفر منتجات مسجلة آمنة ومصرح باستخدامها لهذا الغرض إذا ما استخدمت بالشكل الصحيح، إلا أن هناك أيضاً العديد من المنتجات التي قد تشكل خطراً على صحة المستهلك في حال استخدامها .

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *