مطعم يقدم أكلات وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية

مطعم يقدم أكلات وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية

تبنى مواطن بمنطقة عسير فكرة إنشاء مطعم متخصص في تقديم الوجبات المحتوية على ما ذكر في القرآن والسنّة من أطعمة ومشروبات.

وجاء المشروع الجديد بعد أن نجح المواطن علي الأحمري في تقديم هذا النوع من الأطعمة في الأسواق الموسمية كسوق رمضان الشعبي، وفي المواسم السياحية، وأصبح له زبائن يطلبون هذه الأطعمة من داخل منطقة عسير وخارجها، فيما يكثر ارتياد المطعم من قبل كبار السن وبعض المرضى الذين وصفت بعض هذه الأطعمة لعلاجهم في الطب النبوي.

 

يقول صاحب المطعم: إن مطعمه هو الأول من نوعه على مستوى المملكة، وفكرته كانت نابعة من تجربته الشخصية التي قضاها طيلة خمس سنوات ببيع هذه الأصناف من الأطعمة في الأسواق الموسمية بالمنطقة، ورغبة منه في تقديم بديل عربي إسلامي صحي لما يقدم في المطاعم الأجنبية من وجبات سريعة قد تضر بالصحة، مستندا في ذلك إلى بعض ما جاء في القرآن والسنة من أطعمة ومن مقادير تحتويها، وفق ما ذكرت صحيفة الأنباء الكويتية يوم السبت 25 يونيو 2011م.

وأضاف "توجهت للأمانة للحصول على ترخيص فاشترطوا ضرورة أخذ تصريح من هيئة كبار العلماء يوضح عدم وجود أي محظور شرعي مما يقدم في هذا المطعم، أو ما يستند اليه من أدلة للأطعمة المقدمة، وقمت بمخاطبتهم بدوري، وتم الرد علي من قبل عضو الهيئة الشيخ عبدالكريم الخضير الذي أكد لي أن اللجنة اجتمعت لمناقشة هذا الأمر، وتبين عدم وجود أي محظور شرعي من إنشاء مثل هذا المطعم".


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *