مضغ القات يسبب الذبحة القلبية والموت

مضغ القات يسبب الذبحة القلبية والموت

 

قالت دراسة علمية جديدة: إن مضغ نبتة القات، تؤدي إلى عدة أمراض قلبية، وقد تؤدي أيضاً إلى الاصابة بالذبحة الصدرية، والوفاة. مشيرة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالجلطات بين من يمارسون هذه العادة.

 

وتنتشر ظاهرة مضغ عشبة القات في اليمن وبعض المناطق في شرق إفريقيا. وينظر إليها الكثيرون على أنها نبتة تسبب الإدمان والتخدير.

ونقلت شبكة الـ (CNN) عن الدراسة الجديدة قولها: "إن مرضى القلب الذين يمارسون عادة مضغ القات يكونون عرضة للإصابة بالجلطات وقصور القلب والوفاة بنسبة أكبر بكثير ممن لا يتبع تلك العادة".

وقال الباحثون: "إن إجمالي الذين يستخدمون القات المنتشر بشكل غير قانوني في الشرق الأوسط وينتقل منها إلى الولايات المتحدة وأوروبا يقدر بحوالي 20 مليون شخص".

ولعشبة القات تأثير محرض يشبه الأمفيتامين والكوكايين، وقد يسبب شعوراً بالنشوة وفرط النشاط والاضطراب وفقدان الشهية ونقص الوزن.

 

ووفقاً للمركز الوطني الأميركي للدواء، فإن اليمنيين والإفريقيين الشرقيين ينشرون القات في أميركا، حيث يتم الإبلاغ عن الكثير من هذه العشبة، كونه ممنوعا تماماً هناك.

وشملت الدراسة، التي نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض القلب ،7 آلاف شخص مصاب بمرض في القلب في كل من البحرين والسعودية وقطر وسلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة واليمن خلال عام واحد.

وتبين أن نسبة مستخدمي القات من بينهم 19%، وكان هؤلاء اقل تعرضا  لداء السكري وارتفاع الضغط الشرياني، اللذين يعتبران عاملي خطورة أساسيين في حدوث الجلطة والذبحة الصدرية.

في حين أظهرت النتائج أن نسبة تعرض ماضغي القات للجلطة القلبية أو الدماغية أو حتى الوفاة خلال عام بالمقارنة مع غير المستخدمين له أعلى بكثير، فمثلاً بين مستخدمي القات الذين تم قبولهم في المستشفى بإصابات قلبية كانت نسبة حدوث الوفاة لديهم أكبر بنسبة 7.5 % مقابل 3.5 % لغير مستخدمي هذه المادة، وكانت نسبة الوفاة خلال عام حوالي 19%بين ماضغي القات.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *