الالتهاب الرئوي أكثر أسباب وفاة الأطفال في العالم

الالتهاب الرئوي أكثر أسباب وفاة الأطفال في العالم

قالت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها حول الالتهاب الرئوي، إن هذا المرض هو أهم أسباب وفاة الأطفال في جميع أنحاء العالم، إذ يحصد أرواح نحو 1.4 مليون طفل سنويا.

وأشارت المنظمة إلى أن المرض يفتك بنحو 1.4 مليون طفل دون سن الخامسة سنويا، أو ما يشكل 18 في المائة من الوفيات التي تُسجّل في صفوف تلك الفئة في أنحاء العالم.

 

وقالت المنظمة في بيان على موقعها الإلكتروني إن المرض "ينتشر أساساً في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.. ويمكن توقيه بتدخلات بسيطة وعلاجه بأدوية ورعاية صحية زهيدة التكلفة لا تتطلّب تكنولوجيا عالية."

ووفقا للمنظمة، فالالتهاب الرئوي شكل من أشكال العدوى التنفسية الحادة التي تصيب الرئتين، والتي تسبب امتلاء جيوب داخل جدار الرئة بالقيح والمواد السائلة تجعل التنفس مؤلما، وتحد من دخول الأوكسجين.

 

ويمكن علاج الالتهاب الرئوي بالمضادات الحيوية، غير أنّه لا يتلقى المضادات الحيوية اللازمة إلاّ 30 في المائة من الأطفال المصابين بالمرض ممّن هم في حاجة إليها، حسب المنظمة.

وتشير التقديرات إلى أنّ علاج جميع الأطفال المصابين بالالتهاب الرئوي يكلّف، في البلدان الـ 42 الأكثر فقراً في العالم، نحو 600 مليون دولار أمريكي.

وقالتا المنظمة إن "علاج حالات هذا المرض في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث تسجل 85 في المائة من وفيات هذا المرض، تكلّف نحو 200 مليون دولار.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *