أسعار الحليب تشعل أزمة عالمية في بروكسل

أسعار الحليب تشعل أزمة عالمية في بروكسل

تشهد الأسواق السعودية والخليجية، والعالمية أيضاً، ارتفاعاً مطرداً في أسعار الحليب، الذي يعد من السلع الضرورية للإنسان، خاصة صغار السن، الأمر الذي يرهق الميزانيات الأسرية بشكل كبير، إلا أنه وعلى الجانب الآخر، يرى منتجو الحليب أنهم باتوا يخسرون، بسبب قرار إلغاء الدعم الممنوح للحليب في أوروبا.

 

على هذه الخلفية، بدأ مئات من منتجي الحليب القادمين من مختلف الدول الأوروبية التجمع في العاصمة البلجيكية بروكسل منذ صباح اليوم الاثنين، في مبادرة تهدف إلى الضغط على مؤسسات الاتحاد الأوروبي ودفعها لمراجعة خطط تخفيض الدعم لمنتجي الحليب في القارة والأسعار المتدنية لمنتجاتهم في الأسواق الأوروبية، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم الاثنين 26 نوفمبر 2012م.

 

وقالت الشرطة البلجيكية: إن أكثر من ألف سيارة "جرار" يقودها مزارعون قدموا من فرنسا وبولندا وهولندا وألمانيا ودول أخرى وبدأوا في التمركز حول مقر المفوضية الأوروبية. وبينت نقابات المزارعين الأوروبيين أن الحركة الاحتجاجية ستستمر يومين.

وأوضحت النقابات أن أسعار الحليب المتداول في الأسواق الأوروبية لا تغطي نفقات الإنتاج وذلك بسبب التدابير الأوروبية المتخذة من قبل الجهاز التنفيذي الأوروبي وأن سياسة الدعم الأوروبية لقطاع الزراعة أثبتت فشلها

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *