ترك الأطفال في السيارة خلال الصيف قد يقتلهم

ترك الأطفال في السيارة خلال الصيف قد يقتلهم

ليس من الحكمة أبداً ترك الأطفال في السيارات المقفلة تحت أشعة الشمس، حتى لو كان لوقت قصير، فحوادث وفيات الأطفال في السيارات ارتفعت مؤخراً بشكل واضح.

وأمام هذه المشكلة، أشارت أحدث الدراسات العلمية إلى أن نوم الطفل على مقعد السيارة خلال أشهر الصيف الحارة، مع ارتفاع درجة حرارة السيارة قد يؤدي إلى الوفاة بالسكتة الدماغية، وأكدت الدراسة أن أكثر من 600 طفل قد توفي بالسكتة الدماغية في الولايات المتحدة بسبب الحرارة منذ عام 1998.

 

يذكر أن السعودية شهدت قبل يومين وفاة صبي يبلغ من العمر 12 عاماً، بعد أن تركه والده نائماً في السيارة لمدة 3 ساعات وقت الظهيرة، أكدت المصادر الطبية أن الحرارة تسببت بتكسر الدم وفشل وظائف الكلى، ما تسبب بوفاة الفتى.

 

وعرضت سوزان كاتز، منسقة برنامج توقف التنفس أثناء الرضاعة في مستشفى الأطفال ستونى بروك، نيويورك، المشورة حول تجنب السكتة الدماغية بسبب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال.

وقالت كاتز في بيان صحفي بستونى بروك، إن الأطفال الصغار قد يكونوا معرضين بشكل خاص لارتفاع درجة حرارة الجسم من ثلاث إلى خمس مرات أكثر من الكبار، حتى إذا كانت درجة الحرارة داخل السيارة 40 سيليزيوس يمكن أن ترفع درجة حرارة الأطفال إلى 19 درجة فى 10 دقائق، وقد يحصلون على سخونة أكثر كل دقيقة، وذلك خلافا للاعتقاد الشائع، وأن فتح النوافذ لا يساعد على خفض هذه الحرارة.

ونصحت كاتز بضرورة عدم خروج الأطفال فى درجات الحرارة العالية خلال أشهر الصيف، لتجنب أخطار السكتة الدماغية التى يمكن أن تسببها ارتفاع درجة الحرارة والتى يترتب عليها الموت المفاجئ.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *