حبوب منع الحمل تزيد من الإصابات العينية

حبوب منع الحمل تزيد من الإصابات العينية

أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل لمدة ثلاث سنوات أو أكثر يكن أكثر عرضة بمرتين للإصابة بالزرق في المستقبل.

وجد باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو في جامعة ديوك للطب ومستشفى جامعة نانتشانغ في نانتشانغ في الصين أن مستويات هرمون الاستروجين المرتفعة عند اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل لفترات طويلة يمكن أن تزيد من الإصابات العينية.

 

بعد دراسة بيانات أكثر من 3400 امرأة ممن تتراوح أعمارهم من 40 وأكبر سناً في جميع أنحاء الولايات المتحدة وتم عمل استبيانات عن صحتهم الانجابية وفحوص العين.

وجد الباحثون بأن النساء اللواتي لا يستخدمن حبوب منع الحمل لديهم تغيرات في مستويات هرمون الاستروجين صعوداً وهبوطاً مما يمنع تطور الزرق لديهم. بينما تكون مستويات الأستروجين ثابتة عند اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل مما يؤدي إلى ظهور وتطور الزرق.

 

وقال الدكتور وانغ إلين من جامعة ديوك وهو أحد معدي الدراسة عبر ال CNN: بعد تحليل المعطيات التي لدينا نعتقد وجود ارتباط بين وسائل منع الحمل على المدى الطويل والزرق. ولكن لسنا متأكدين نحتاج لفحص العيون بعناية واكتشاف ماذا يصيب عين المرأة بالضبط عند استعمال حبوب منع الحمل.

كما أكد الدكتور ستيفن سيسون المدير التنفيذي للخدمات الإسعافية في مستشفى جونز هوبكنز بأن وسائل منع الحمل تحمل مخاطر صحية أخرى فالحمل بحد ذاته يحمل مخاطر صحية كبيرة وهناك الكثير من المخاطر من استعمال وسائل منع الحمل الفموية منها الجلطات الدموية والنوبات القلبية والسكتات الدماغية التي تعد أخطر من الزرق.

وأظهرت الإحصائيات الصادرة عن معهد غوتماشر أن ما يقارب من 62% من النساء في سن الإنجاب حالياً يستعملن وسائل منع الحمل.

 

 

—————————–

المصدر: scienceworldreport

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *