امرأة تدخل في غيبوبة بعد تخدير في عيادة أسنان

امرأة تدخل في غيبوبة بعد تخدير في عيادة أسنان

كشفت مصادر إعلامية عن دخول امرأة في غيبوبة بعد عملية تخدير سبقت علاجها لأسنانها في عيادة أسنان.

وتحدث موقع "هاواى نيوز" عن امرأة ذهبت إلى طبيب الأسنان الخاص بها كما تعتاد بطريقة روتينية أسبوعيا، لكن لم تستيقظ بعد أن أجرى لها عملية جراحية لإزالة ضروس العقل وذلك يوم الاثنين الماضي.

وفي التفاصيل، فإن كريستين تافاريس، البالغة من العمر 23 عاما، ذهبت إلى دكتور الأسنان لإزالة أربعة ضروس، وهي ضروس العقل. وخضعت في عيادة الأسنان إلى عملية تخدير لتجنب الألم. ولكن كريستين أصيبت بسكتة قلبية وقام الدكتور باستخدام جهاز مزيل الرجفان لصدم قلبها، فعمل قلبها مرة أخرى ولكن ذهبت الآن فى غيبوبة.

وتافاريس هي أم لطفلين، يبلغان من العمر ثلاثة أشهر وأربعة سنوات.

ونقلت الصحيفة عن جراح الأسنان قوله: إن ما حدث ما زال لغزا، فيما أكدت الصحيفة أن الأشعة المقطعية أظهرت بعض التورم فى المخ.

 

وأوضح الدكتور دانيال أور، أستاذ طب الأسنان فى جامعة نيفادا فى لاس فيجاس لصحيفة "هاواي نيوزأن الأسنان أو قطعة من الشاش يمكن أن تسقط في مجرى الهواء للمريض أثناء الجراحة وتوقف التنفس. وهذه بعضاً من الخاطر التي قد يتعرض لها الشخص الذي يخضع لتخدير قبل عمليات الأسنان.

وأضاف أور أنه ليس من المفترض أن المرضى يتناولون الطعام أو يشربون أي شىء قبل أي عملية جراحية مع التخدير لأن المريض يمكن أن يصاب بالقيء وتذهب السوائل إلى الرئتين.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *