مخاطر الرضاعة الطبيعية على الأطفال بعد 24 شهراً

مخاطر الرضاعة الطبيعية على الأطفال بعد 24 شهراً

رغم الفوائد الكبيرة للرضاعة الطبيعية، إلا أن الأطباء في جامعة كاليفورنيا نبهوا إلى أن استمرار رضاعة الأطفال بعد 24 شهراً من عمر الطفل ترفع من نسب إصابتهم بتسوسات الأسنان.

وقال الأطباء في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو: إنه كلما زادت مستويات الرضاعة الطبيعية للطفل بعد سن الـ 24 شهراً خلال النهار، كلما ارتفعت مخاطر تسوس الأسنان الشديد للطفل في وقت مبكر.

ورغم فرادة هذه الدراسة، إلا أنها قد تشير إلى أحد الأسباب التي تجعل من بعض الأطفال يصابون بتسوس الأسنان أكثر من غيرهم.

ويقول الدكتور بنيامين تشافي الذي أشرف على هذه الدراسة: إن الأولوية الأولى للأم هي الرضاعة الطبيعية، وذلك للتأكد من أن طفلها يحصل على التغذية المثلى.

ويضيف تشافي بالقول: إنه محتمل وجود صلة بين الرضاعة الطبيعية على المدى الطويل وخطر تسوس الأسنان وتجاويف الفم.

وشملت الدراسة أكثر من 458 طفلاً في الأسر ذات الدخل المنخفض في مدينة بورتوا أليغرى، والبرازيل.

ووجد الباحثون أن حوالي 40% من الأطفال الذين كانوا يرضعون من الثدي بين 6 و24 شهراً، قد أصيبوا بتسوس الأسنان في نهاية الدراسة، بينما الأطفال الرضع الذين اعتمدوا على الرضاعة الطبيعية لفترة أطول من عامين وبشكل متكرر، قد ارتفعت نسبة تسوس الأسنان لديهم إلى 48%.

وأوصت منظمة الصحة العالمية (WHO) بتغذية الأطفال من حليب الثدي في الأشهر الستة الأولى من حياتهم، مع إضافة الأطعمة الصلبة إلى نظامهم الغذائي بعد الشهر السادس.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *