قطرة عينية للابصار في الظلام الدامس

قطرة عينية للابصار في الظلام الدامس
ادعى فريق من العلماء أنهم وجدوا طريقة لحقن عيون الناس بمحلول للرؤية الليلية
منح الباحثين احد المتطوعين القدرة على رؤية أكثر من (50 مترا) في ظلام دامس تقريبا لعدة ساعات. عن طريق حقن عينيه بمحلول سائل , حيث تمكن من رؤية الناس بين الأشجار في الظروف المظلمة .
 وقد أجريت التجربة من قبل مجموعة تطلق على نفسها اسم 'biohackers  من ولاية كاليفورنيا . وقد استخدموا في التجربة محلول مادة تسمى Chlorin)  E6 (CE6وجدت في بعض الأسماك في أعماق البحار تحتوى على خصائص لتضخيم الضوء ، استخدمت أيضا في مجال علاج السرطان.
 
أنتج الفريق المحلول الذي يمكن أن يزيد الرؤية في ظروف الإضاءة الخافتة عن طريق الجمع بين CE6 مع محلول الأنسولين ، 
وأشاروا الى مخاطر عالية من السمية الخلوية والموادالكيميائية التي ينبغي التعامل معها بحذر . ونتيجة لذلك فإنه ليس من المستحسن للأشخاص تنفيذ الإجراء بأنفسهم في المنزل ابدا
وقال روسيل بيك مدير الصحة العيينية ان الاستخدام الخاطئ قد يؤدي إلى خلل او ضرر في سطح العين أو الدموع، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر.
وفي حين أن فكرة الرؤية الليلية باستخدام قطرة العين قد تبدو مثيرة للاهتمام، يبدو أن هذا المحلول غير مرخص به وغير مثبت ويفتقر لموافقة طبية.

 
في التجربة اضاف الفريق  محلول CE6 إلى كيس الملتحمة عبر ممصات مكروية في ثلاث جرعات من [microlitres] إلى كل عين جعلت عينا المتطوع تتتحول إلى اللون الأسود، قبل أن يتم استيعابها في بضع ثوان وإعادة عينيه إلى لونها الطبيعي
ولتقليل احتمالات التعرض للضوء الساطع، غطى الفريق عينيه بالعدسات اللاصقة السوداء. ثم في غضون ساعة تحسنت رؤيته بشكل ملحوظ في ظروف الإضاءة المنخفضة. وطلب منه تحديد الرموز في الظلام والارقام البعيدة حيث استطاع تمييزها بسهولة
بعد الاختبار، ارتدى المتطوع نظارة شمسية بينما كان نائما، وبدا بصره في الصباح بالعودة إلى وضعه الطبيعي , وبعد 20 يوم لم تكن هناك أي آثار ملحوظة 
في حين أشار الفريق إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الفحوص والاختبارات لتأكيد قياس درجة التحسن في المواضيع الصحية وتشير النتائج الأولية أن التقنية يمكن أن توفر رؤية ليلية في العين البشرية وتحتاج إلى مزيد من العمل.
____________________________________________
 

شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *