ما حقيقية أنباء وفاة الرئيس المصري السابق حسني مبارك

ما حقيقية أنباء وفاة الرئيس المصري السابق حسني مبارك

 

ترددت أنباء اليوم الاثنين 24 أكتوبر حول وفاة الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك بالسكتة القلبية، وتناقلت بعض وسائل الإعلام وخاصة المواقع الإلكترونية نبأ وفاته.

إلا أن بعض وكالات الأنباء أكدت عدم وفاته، إلا أن الأنباء الجديدة تحدثت عن إصابة مبارك بفيروس خطير في المخ.

وكان موقع فضائية "روسيا اليوم " الالكتروني قد نشر خبر دخول مبارك في حالة صحية حرجة واحتمالات تعرضه للوفاة .

 

يذكر أن الرئيس السابق مبارك محجوز قضائياً بتهمة قتل المتظاهرين المدنيين وقضايا فساد، وقد أفادت مصادر إخبارية أن مبارك عانى من سكتة قلبية ليلة الأحد عندما تطلع للتقارير الخاصة بمقتل العقيد الليبي معمر القذافي على التلفزيون.

 وهو ما دفع مؤيدوا الرئيس المصري السابق إلى تكذيب هذه الأنباء واصفين إياها بالشائعات المغرضة ، وأكد أحد المواقع الإلكتروني أن الحالة الصحية لمبارك مستقرة وليست خطيرة.

الصحافية رباب فارس بجريدة التحرير، للتأكد من المعلومات خاصة أنها نفت موت مبارك ولكنه مصاب بفيروس خطير في المخ.

وقالت رباب: إنها تأكدت من خلال مصدر طبي موثوق فيه بالمركز العالمي عن حالة مبارك والذي أكد انه لم يمت اكلينيكيا ولكنه مصاب بفيروس في المخ نتيجة لنقص المناعة الناتجة من تورم الكبد، وانه يخضع الآن للعلاج بالانترفريون من خلال المحاليل الطبية.

وأعربت رباب عن أن خطورة الفيروس تكمن في انه يعمل على ارتشاح وتآكل خلايا المخ تدريجيا مما قد يسبب الوفاة وفقا لكلام المصدر الطبي، ونظرا لهذا الكلام الخطير أراد الإعلامي جابر القرموطي أن يتصل بمصدر طبي للتأكد من صحة ما قيل ولكن البرنامج لم يتمكن من إجراء المكالمة، في انتظار أي تعليق من قبل الجهات المسؤولة.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *