العلماء يكتشفون لماذا تتعب المرأة بسرعة أكثر من الرجل

العلماء يكتشفون لماذا تتعب المرأة بسرعة أكثر من الرجل

فرغم ما تتكبده المرأة من أعمال قد تضاهي ما يقوم به الرجل، فإن العلماء يقولون: إن المرأة لديها فعالية كهربائية عالية في عضلات الصدر المتحكمة بالتنفس، مما يجعل من الصعب عليها التنفس أثناء ممارسة الرياضة بنفس السرعة التي يتنفس بها الرجل.

وتكون الفعالية الكهربائية الكبيرة لتعويض الصغر في رئتين المرأة عن رئتين الرجل وضيق الممرات الهوائية ولأن العضلات التي تتحكم بالتنفس أصغر من عند الرجل.

ومن المعروف منذ القدم أن الرجال يتفوقون على النساء في مجال الرياضة خاصة الرياضة القاسية، وقد اكتشف الباحثون أحد الأسباب لذلك.

 

وتقول الدراسة الجديدة التي نشرتها صحيفة الديلي ميل البريطانية: إن النساء لديهن فعالية كهربائية كبيرة في العضلات المتحكمة بالصدر مما يجعل من الصعب عليهن التقاط النفس أثناء الرياضة مقارنة بالرجال، وهذا الفرق يوجد أيضاً بين البالغين والمسنين وبين المصابين بأمراض قلبية مزمنة وأمراض الرئة.

وأشار الخبير في الحركة البشرية الدكتور دينيس جنسن أن الدراسة تظهر أن الاختلافات بين الجنسين في النشاط المرتبط بالتنفس يمكن تفسيره بالنشاط الكهربائي الزائد لعضلات التنفس وخصوصاً عضلات الحجاب الحاجز الضروري لتحقيق التهوية خلال ممارسة الرياضة عند النساء الشابات مقارنة بالرجال.

النتائج أوضحت أن تلك الفعالية الكهربائية الكبيرة خلال ممارسة الرياضة عند النساء تكون لتعويض الصغر البيولوجي لرئتي المرأة والمجاري التنفسية وللعضلات المسؤولة عن التنفس.

 

وقام الدكتور جنسن بهذه الدراسة في جامعة ماكجيل في كندا ونشرت نتائج الدراسة في مجلة علم الوظائف التجريبي.

وتم أخذ 50 متطوع أصحاء غير مدخنين ممن تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 40 وتم اختبار درجة تحملهم القصوى لممارسة الرياضة على الدراجة الثابتة، وكان الخبراء أثناء ممارسة الرياضة يراقبون الاستجابات القلبية الوعائية والاستقلابية والتنفسية للمتطوعين باستخدام حواسيب.

وتم استخدام أقطاب متعددة الازواج وضعت في مري المتطوعين كما قام الباحثون بتسجيل المخطط الكهربائي لعضلة الحجاب الحاجز. وتم أخذ النتائج ومقارنتها بين الرجال والنساء.

وقال الدكتور جنسن: إن اكتشاف فريقه قد يساعد الباحثين والأطباء في إيجاد علاجات جديدة لضيق التنفس وتحسين القدرة على ممارسة الرياضة عند المسنين أو المصابين بأمراض قلبية أو رئوية مزمنة.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *