تجاهل علاج كسل العين يؤدي إلى إصابة الأطفال بضعف الرؤية

تجاهل علاج كسل العين يؤدي إلى إصابة الأطفال بضعف الرؤية

 

يتجاهل بعض الآباء والأمهات القيام بإخضاع أطفالهما للفحص الدوري الخاص بالعين، مما قد يتسبب في مشاكل كبيرة للطفل، كان من الممكن أن يكون في غنى عنها. ومن بين الأمراض التي يتجاهل الآباء علاجها عند الأطفال "كسل العينالذي يؤدي عدم علاجه إلى مشاكل في الرؤية.  

حيث أفاد العلماء بأن كسل العين أو عتمة العين غالباً ما يكونا مسئولان عن ضعف الرؤية عند الأطفال، ويتم تشخيص عتمة الرؤية عندما يكون هناك دليل على ضعف الرؤية ولا يمكن تفسيرها على أساس أي عيب في العين.

 

وتحدث عتمة العين نتيجة الإصابة بالحول. ولا تستخدم العين المصابة بالحول بشكل كامل لهذا تصبح العين غير المستخدمة أكثر ضعفاً من العين الطبيعية، وتصاب بالكسل.

أو قد تحدث عتمة العين نتيجة خطأ انكساري غير متساو في العينين. وتتكون الرؤية الضبابية على الشبكية على العين التي تعاني خطأ انكساريا عاليا، وهذه ما تعرف بعتمة العين متفاوتة الانكسارات. أو تكون بسبب خطأ انكساري متبادل أو الاستجمية العالية أو الإصابة بالمياه الزرقاء في إحدى العينين أو عتمة القرنية في إحدى العينين.

 

ويقول د.راجيف كومار جراح العيون بمستشفى زوليخة، إنه يمكن تحديد وعلاج الأطفال المصابين بعتمة العين أو يواجهون مخاطر الإصابة بالمرض وهم في سن صغيرة حتي سن تسع سنوات حيث تكون فرص نجاح العلاج أفضل.

ويمكن علاج عتمة العين من خلال القضاء قدر الإمكان على أي عائق للرؤية مثل المياه الزرقاء. ثم العمل على تصحيح الحول، وأخيرًا، إجبار الشخص على استخدام العين الضعيفة بتغطية العين السليمة بشكل جزئي أو كامل.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *