هل يمكن أن يعيش الناس بقلب اصطناعي بلا نبض

هل يمكن أن يعيش الناس بقلب اصطناعي بلا نبض

مكن الله سبحانه وتعالى البشر من التوصل إلى عدة حلول طبية وعلمية لتجاوز الأمراض والمشكلات الصحية، ويعكف العلماء اليوم على محاول حل إحدى أكبر المشكلات الصحية، وهي: القلب.

فمع تقدم العلم وازدهار الابتكارات التي من شأنها حل المشاكل الصحية للبشر، قدم العلماء قلباً اصطناعياً، والذي يعتقد بعض الأطباء المتفائلين أنه يمكن استبداله بالقلب الطبيعي لتزويد الجسم بالدم دون وجود نبض.

 

حيث يعمل العلماء في معهد القلب في تكساس على صنع بديل دائم للقلب البشري، وهذا الجهاز الذي يسمى "BiVACOR" يدور ما معدله 2000 مرة في الدقيقة الواحدة، لدفع الدم في جميع أنحاء الجسم من دون نبض.

في أوائل عام 2000 قام الطبيبان، فرايزر وبيلي كوهن، بصنع جهاز اطلق عليه اسم "مساعد البطين الأيسر" لعمل قلب اصطناعي، وتم اختباره على نحو سبعين عجلاً، حيث بقي معظمها على قيد الحياة خلال الدراسة التي استمرت لمدة 90 يوما، وفقاً لتقرير من شبكة الـ (CNN).

وفي مارس/ آذار 2011، زرع الأطباء جهازاً مزدوجاً من "مساعد البطين الأيسر" في مريض يدعى، كريغ لويس، يبلغ من العمر 55 عاما وكان يعاني من مرض مناعي نادر، ما زاد من قناعة الطبيبان كوهين وفرايزر بأن البشر يمكن أن يعيشوا من دون نبض.

 

وقبل نحو عامين وصل مهندس الطب الحيوي، دانيال تيمز، الى مكتب كوهين حاملاً معه جهاز القلب الذي عمل عليه لمدة عشر سنوات، حيث اتفق الأطباء على العمل مع تيمز لاختبار جهاز "BiVACOR."

وإذا سارت الأمور بشكل جيد، يأمل العلماء أن يتم تقديم قلوبهم الاصطناعية للحصول على موافقة ادارة الاغذية والعقاقير في غضون السنوات القليلة القادمة.

فهل تعتقد عزيزي القارئ أن مثل هذا القلب الاصطناعي يمكن أن يحل في يوم من الأيام محل القلب الطبيعي؟ تسعدنا قراءة آراءكم.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *