فيروس يعيش على البشرة ينجح في القضاء على حب الشباب

فيروس يعيش على البشرة ينجح في القضاء على حب الشباب

تعتبر مشكلة حب الشباب من المشاكل التي تؤرق عدد كبير من الشباب بسبب تأثيرها على المظهر والبشرة. وقد ينفق الشباب ثروات طائلة على المستحضرات الكيميائية للتخلص من المشكلة بدون جدوى. لكن ربما يكون العلماء استطاعوا العثور على الحل باستخدام أحد الفيروسات غير الضارة.

حيث توصلت دراسة طبية أمريكية أجريت بجامعة كاليفورنيا إلى أن أحد الفيروسات غير الضارة والتي تعيش على سطح البشرة بشكل طبيعي، يمكنه أن يلعب دوراً فعالاً في القضاء على حب الشباب.

 

وللتوصل لهذه النتيجة، قام الباحثون بدراسة نوعين من الجراثيم؛ وهما Propionibacterium acnes، الذي يعيش داخل مسام البشرة ويسبب الإصابة بحب الشباب، وP acnes Phages، وهو فيروس يعيش على سطح البشرة، بجانب بصيلات الشعر والغدد الدهنية.

وتجدر الإشارة إلى أن حب الشباب يحدث بسبب بإفراز الغدد الدهنية للكثير من الزهم مما يؤدي لانسداد المسام، وتراكم البكتريا، الأمر الذي يحفز الجهاز المناعي للاستجابة مما يؤدي إلى التهاب المنطقة وظهور البثور.

 

ووفقاً لما ذكره موقع "سي إن إن عربية" بتاريخ 1 أكتوبر 2012، فقد أشارت النتائج إلى أن فيروس P acnes Phages، ليس له أي أضرار على البشرة، كما أنه مصمم للقضاء على البكتيريا المسببة لظهور البثور.

وذكرت الدراسة أنه عن طريق الاستعانة بهذا الفيروس سيمكن السيطرة على البكتيريا المسببة للبثور، وتقليل إفرازها لمستويات صحية لا تهيج الجهاز المناعي. وأضافت أنه يمكن استخدام هذا الفيروس في تركيبة كريم أو علاج موضعي لحب الشباب، وذلك بعد عزل البروتينات المستخدمة من الفيروس لتدمير بكتيريا "بي أكنيس" لانتاجها صناعياً.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *