وفاة مريض بكورونا وإصابة فتاة في السعودية ومخاوف عالمية من الحج

وفاة مريض بكورونا وإصابة فتاة في السعودية ومخاوف عالمية من الحج

تجددت التصريحات الإعلامية من إمكانية انتشار فيروس كورونا بين حجاج هذا العام في مكة المكرمة، ما يعيد إلى الأذهان التصريحات الإعلامية التي باتت تطلق كل عام تقريباً قبيل موسم الحج، عن احتمالات انتشار بعض الأمراض المعدية.

فقد شهدت الأعوام الأخيرة تحذيرات قبل أسابيع من موسم الحج عن امكانية انتشار مرض السارس، أو انفلونزا الطيور، إلا أن هذه التحذيرات ذهبت ادراج الرياح بعد انتهاء مواسم الحج السابقة بنجاح، وبدون تسجيل أي نسب للإصابات المعدية.

ففي السعودية، لا يزال تسجيل حالات الاصابة محدودة ولله الحمد، حيث أعلنت وزارة الصحة مؤخراً عن وفاة مواطن ممن أعلن سابقاً عن إصابتهم بالفيروس في محافظة الأحساء.

فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن إصابة فتاة سعودية في الرابعة عشرة من عمرها، بفيروس كورونا.

وبحسب تقديرات المنظمة العالمية، فإن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بلغت، حتى اللحظة، 54 حالة، توفيت 30 منها، ووقعت معظم هذه الحالات في السعودية، حيث تصل الإصابات المسجلة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى 40 حالة، انتهت 25 منها بالوفاة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن وزارة الصحة السعودية أبلغت بأن الفتاة أدخلت إلى المستشفى في 29 مايو/ أيار الماضي، حيث جرى تشخيص إصابتها بفيروس "ميرسوذكرت أن حالتها مستقرة.

يأتي الإعلان عن أحدث إصابة بفيروس كورونا في السعودية، في وقت يقوم فيه وفد من خبراء عدة منظمات دولية بزيارة المملكة، لجمع معلومات أكثر حول ذلك الفيروس الذي مازال يثير حيرة لدى الأوساط العلمية.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *