فضيحة صحية تسببت في إغلاق أحد فروح ماكدونالدز

فضيحة صحية تسببت في إغلاق أحد فروح ماكدونالدز

 

 

أغلقت السلطات الصحية في الصين أحد فروع سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة ماكدونالدز، بعدما قام التلفزيون الصيني بعرض تقرير يشير إلى أن ذلك الفرع  يبيع منتجات منتهية الصلاحية ، "مضى عليها فترة طويلة من طبخها" ، ولا تصلح للاستهلاك البشري .

وحثت الهيئة الصينية للرقابة على الأغذية شركة ماكدونالدز في الصين، الجمعة ، على تصحيح أعمالها، بعد اكتشاف فضيحة مدوية في أحد فروعها، كما طلبت مصلحة الدولة للرقابة على الأغذية والأدوية من مسؤولي الشركة الأمريكية تقديم اعتذار للمستهلكين .

ونقلت شبكة (CNN) اليوم السبت 17 مارس 2012م ، عن وكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا" أن شركة ماكدونالدز قدمت اعتذاراً للمستهلكين بالفعل، ووعدت بتعديل عملياتها، وتعزيز الإدارة ، وتنفيذ معايير سلامة الأغذية بدقة ، وذلك بهدف حماية حقوق سلامة المستهلكين .

 

وكانت محطة التلفزيون المركزية الصينية قد أفادت، في وقت سابق الخميس، بأن أحد مطاعم ماكدونالدز في العاصمة بكين، باع وجبات دجاج بعد فترة طويلة من طبخها، على الرغم من أن الشركة تتعهد بنبذ المنتجات بعد فترة زمنية قصيرة ، عادةً لا تتجاوز 30 دقيقة.

وقالت الوكالة الرسمية : "أنه تم إغلاق المطعم المتورط في هذه الفضيحة، للتحقيق حتى الآن" ، بينما قالت شركة ماكدونالدز في الصين: "إنها ستتعلم من هذا الدرس، وترغب في المزيد من المراقبة من قبل المستهلكين ووسائل الإعلام، والأجهزة الحكومية ذات الصلة" .

يُذكر أن الشركة نفسها كانت قد أعلنت منتصف عام 2010 عن سحب نحو 12 مليون كوب شراب ، تظهر عليها شخصيات فيلم "شريك" الكرتوني، بعد ثبوت تلوثها بمعدن "الكادميوم" شديد السمية ، وذلك خشية أن تتسبب تلك الأكواب بتهديدات صحية للزبائن.

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *