فحص بسيط للبول يمكن أن يكشف عن سرطان البروستات

فحص بسيط للبول يمكن أن يكشف عن سرطان البروستات

ظهر فحص جديد لسرطان البروستات يحدد خطورة الإصابة واستجابة الورم للعلاج من خلال فحص بسيط للبول. وفي شهر نوفمبر شهر مكافحة السرطان، يشدد الخبراء على إجراء فحص روتيني كل سنة لغدة البروستات للرجال بعد سن الأربعين.

ويعد سرطان البروستات هو ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً لدى الرجال. فسرطان البروستات يصيب غدة البروستات ويهدد حياة الرجال بعد سن الأربعين، والكشف المبكر لسرطان البروستات يزيد من فرص الشفاء منه، لذلك يخضع الرجال عادة إلى فحص خزعة البروستات أو فحص للدم من أجل الكشف عن هذا النوع من السرطان، وفقا للعربية.

 

وظهرت مؤخراً طريقة جديدة للكشف عن سرطان البروستات في المراحل المبكرة من خلال فحص بسيط للبول أصبح من الممكن تحديد إن كان المريض في حاجة إلى إجراء خزعة للغدة.

ومن خلال هذا الفحص أيضاً من الممكن التأكد من وجود طفرة جينية تحدث عادة في بعض حالات سرطان البروستات.

 

ويمكن أن يحدد هذا الفحص خطورة الإصابة قبل إجراء الخزعة، ويحدد أيضاً مدى استجابة الورم للعلاج.

وينصح الخبراء بإجراء فحص روتيني لسرطان البروستات مرة كل سنة لكل رجل يتعدى سن الأربعين.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *