إزالة 70 بالمئة من معدة سويسري يعاني سمنة مفرطة في أبو ظبي

إزالة 70 بالمئة من معدة سويسري يعاني سمنة مفرطة في أبو ظبي

أجرى مركز علاج السمنة في مستشفى النور بأبوظبي، عملية ناجحة بالمنظار لمريض سويسري يعاني من السمنة الزائدة، تم خلالها إزالة 70 % من المعدة، لعلاج السمنة المفرطة التي يعاني منها، حيث وصل وزن المريض إلى نحو 161 كيلو غراماً قبل العملية وبعد أسبوع من إجرائها خسر حوالي 10 كيلوغرامات.

 

ويتوقع الأطباء أن ينخفض وزن المريض السويسري خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، مع العلم أن مثل هذه العمليات خطيرة، ولا ينصح بها إلا في حالات السمنة الزائدة جداً.

وقد فضل المريض السويسري وهو جريغور بالي، 33 عاماً، الذي يعمل مترجماً للمؤتمرات في مقر الأمم المتحدة في جنيف، مستشفى النور في أبوظبي لإجراء العملية بالمنظار بعد أن عرض حالته على أربعة مراكز طبية عالمية لعلاج السمنة، ومنها ثلاثة مراكز في سويسرا، حيث أجرى بحثاً عبر الانترنت عن مراكز جراحة السمنة فوجد أن مركز علاج السمنة في مستشفى النور في أبوظبي من المراكز الرائدة في علاج السمنة ما شجعه الى الحضور خصيصاً الى أبوظبي لعرض حالته على الأطباء، وبعد ان استمع إلى شرح من الأطباء قرر إجراءها في ابوظبي، وفقاً لصحيفة البيان الصادرة اليوم الثلاثاء 1 يناير 2013م.

 

الدكتور صفوان عبد الرحمن طه استشاري الجراحة رئيس أقسام الجراحة في المستشفى، والذي أجرى عملية قص المعدة للمريض السويسري، قال: إن المريض يعاني من سمنة مفرطة وسط مخاطر مضاعفات عدة ، مثل مرض السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والاختناق أثناء النوم، إلى جانب كبر حجم الكبد وغيرها من المضاعفات التي تشكل خطورة على المريض في حال عدم العلاج، حيث وصل معدل الكتلة عنده 53 في الوقت الذي يكون فيه معدل الكتلة الطبيعي 25 كحد أعلى.

 وأضاف أن المريض أحضر معه تقارير طبية ونتائج فحوصات أجراها في أربعة مراكز طبية عالمية لعلاج السمنة، منها ثلاثة مراكز في سويسرا، وبعد تدارس حالته في مركز علاج السمنة في مستشفى النور وإجراء مزيد من الفحوصات له في المستشفى خلص الأطباء إلى حاجته الماسة لإجراء عملية لقص المعدة، فطلب المريض فرصة للتفكير، حيث عاد ثانية الى سويسرا ليعود بعد أسبوعين الى المستشفى لإجراء عملية قص المعدة.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *