بوزن 400 كيلو جرام! ماجد ورنا إلى الخارج للعلاج على نفقة العاهل السعودي

بوزن 400 كيلو جرام! ماجد ورنا إلى الخارج للعلاج على نفقة العاهل السعودي

 

حصل شاب وفتاة سعوديان يعانيان من البدانة المفرطة، على فرصة للعلاج في الخارج على نفقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بعد أن نشرت العديد من وسائل الإعلام الرسمية والشعبية معاناة الشابين.

وأكدت مصادر لموقع (صحة أون لاين) أن خادم الحرمين الشريفين وجَّه بسرعة علاج الشقيقين "ماجد" و"رنا" اللذين يعانيان من السمنة المفرطة في أفضل المستشفيات المتخصصة بمثل حالتهما بالخارج، وذلك نظراً لكون مرضهما نادراً.

وكانت مصادر إعلامية ومواقع تواصل اجتماعية عبر الإنترنت، تحدثت خلال الأيام الماضية كثيراً عن ماجد وشقيقته رنا، اللذان يواجهان مشكلات مادية إضافة إلى مشكلتهما الصحية.

 

وطالب العديد من المغردين على تويتر والمدونين في الفيس بوك الجهات الرسمية في السعودية بتبني قضية الشقيقين، وعلاجهما، خاصة وأنهما لا يملكان المال الكاف للعلاج ولا حتى المعيشة في ظل حالتهما الصحية التي شلت حركتهما تقريباً.

وحسب مصادر طبية، فإن ماجد بلغ وزنه نحو 400 كيلو جرام تقريباً، فيما يبلغ وزن شقيقته رنا 300 كيلو جرام تقريباً، وهما يعانيان من داء الفيل وغيره من الأمراض المصاحبة للسمنة.

 

وتقول رنا عن حالها هي وأخيها: "نحن يتيمان، فقدنا الأم والأب، ونجلس في منزلنا في رحيمة، وعندما عدنا له، وجد جزءاً من سقفه وقد انهار، ما ينبئ بهدم الجزء الآخر في أي لحظةمؤكدة "ليس لدينا مال كاف لصيانة المنزل، فكل ما نملكه هو مساعدة تصرف لي من الضمان الاجتماعي مقدراها 1400 ريال، تكفي بالكاد الطعام، وليس لدينا مصادر أخرى لتأمين جانب العلاج، والملابس وسداد فواتير الخدمات المتراكمة، من اتصالات وكهرباءمشيرة إلى أن "الملابس التي أرتديها وشقيقي، يتم تفصيلها لمقاساتها الكبيرة، وتحتاج إلى ميزانيات ضخمة".

وكان وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة تابع حالة المريضين وطلب إعداد تقارير حديثة عنهما، حيث إنهما منومان حالياً بمجمع الدمام الطبي، ومنذ عدة أشهر.

 

وقالت صحة الشرقية إن المريضين حالياً تحت العلاج الدوائي لمرضى الغدد، مع العمل على إنقاص الوزن بالقدر الممكن، حيث يتطلب إجراء عمليات جراحة السمنة أن يكون الوزن عند حدود معينة، وإجراء العملية فوق تلك الحدود قد يعرض المريض لأخطار جسيمة لا سمح الله، وهذا في جانب من جوانبه يتطلب تعاون المريض لإنجاح الخطة العلاجية الموضوعة لذلك، خاصة فيما يتعلق بالغذاء والعلاج التأهيلي.


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *