علاج نهائي للصلع من خلال إنبات شعر جديد وقوي

علاج نهائي للصلع من خلال إنبات شعر جديد وقوي

كشف علماء من أمريكا وبريطانيا أنهم أجروا عملية نقل خلايا في المختبر على جلد بشري بدون شعر أدت إلى إنبات شعر جديد في هذا الجلد.

وأوضح الباحثون أنهم نقلوا إلى هذا الجلد خلايا أدت إلى نشأة بصيلات شعر جديدة فيه وأن جسم الإنسان لا يقوم بهذه العملية عادة إلا قبل ميلاده أو عقب إصابته بجروح.

 

وتوجد وسائل لعلاج الصلع تتضمن أدوية تساعد على إبطاء تساقط الشعر، وأخرى تعتمد على زرع الشعر من خلال نقله من مؤخرة الرأس لتغطية مناطق الصلع.

وتوقع الباحثون تحت إشراف كولين جاهودا من جامعة دورهام البريطانية أن تكون هذه العملية مجدية مستقبلاً بالنسبة للمرضى الذين ليس لديهم شعر كاف من أجل إجراء عملية تقليدية لنقل الشعر. وقال "اقتربنا من العلاج، لكن ما زال هناك بعض الخطوات لتلبية ما يريده الناس تجميليا إذ هم يبحثون عن إعادة نمو الشعر في نفس شكله وحجمه…كما كان الوضع من قبل. وبعض هذه تعد حلولا هندسية تقريبا."

وأضاف جاهودا بالقول: "نعم أعتقد أنه سيمكن علاجه [الصلع] في نهاية المطاف."

 

وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت أمس الاثنين 21 أكتوبر 2013 في مجلة "بروسيدنجز" التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم: إن تجارب سابقة على حيوانات قارضة أثبتت أنه من الممكن جعل خلايا تساعد على تكوين الشعر متنوعة الوظائف ونقلها لكي تكون فيما بعد شعراً جديدا لهذه الحيوانات.

وأشار الباحثون إلى أنه يتم نقل الخلايا من جزء بصيلات الشعر، الذي يتحكم في تكوين الشعر ونموه وإن هذه العملية لم تكن تنجح من قبل في التجارب التي كانت تجرى على البشر، حيث كانت الخلايا المكونة للشعر تتحول مرة أخرى إلى خلايا جلدية عادية أثناء استنباتها على المزارع المسطحة في المختبرات، حسبما أوضح جاهودا.

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *