عقاقير الكوليسترول قد تؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الكلى

عقاقير الكوليسترول قد تؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الكلى

 

الكلى من الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان. وفي حال تعرضها لقصور في وظائفها أو فشل تام، يضطر الإنسان إلى القيام بعملية الغسيل الكلوي طوال العمر أو قد يحتاج إلى عملية زرع كلى. لذا يحرص كل إنسان على الحفاظ عليها، لكن بعض العقاقير قد تضر بصحة الكلى.

 

حيث أظهرت دراسة بريطانية أجريت مؤخراً من قبل باحثين من معهد لاوسون لبحوث الصحة، أن العقاقير الخافضة للكوليسترول والتي تنتمى لمجموعة "فيبرات" قد تؤدي إلى حدوث مشاكل بالكلى للمرضى، خصوصا كبار السن.

 

وأشارت الدراسة التي شملت ما يقرب من 200,000 مريضاً، إلى أن تلك العقاقير تتسبب في حدوث مشاكل بالكلى خلال التسعين يوماً الأولى، عقب بدء العلاج. إذ تعمل على زيادة مستوى الكرياتينين في الدم بنسبة 10%، وهى إحدى المواد التي تشير إلى حدوث أضرار بالكلى عند ارتفاع تركيزها بالدم.

ويحذر الأطباء ودور الرعاية الصحية عند وصف هذه العقاقير، وينصحون بضرورة إجراء الفحوصات الطبية اللازمة الخاصة بالكلى وحساب وظائفها، ومن ثم اختيار الجرعة المناسبة لعقاقير الـ"فيبرات" أو منع استخدامها تماما، مع استمرار إجراء الفحوص الدورية بشكل منتظم للاطمئنان على وظائف الكلى.

 

 

 


شارك المقال مع أصدقائك

0 تعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *